التقى عبدالفتاح السيسي وتسلّم درع الشخصية المتميزة من جامعة القاهرة

سلطان القاسمي: فضل مصر كبير على العالم العربي

استقبل عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، أمس، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك في قصر الاتحادية بالعاصمة المصرية القاهرة.

ورحّب الرئيس المصري بصاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكداً له اعتزازه بالتقدير الذي يحمله سموه في قلبه لمصر، ومشيداً بجهود سموه في دعم كل ما من شأنه الارتقاء بالإنسان المصري ثقافياً وتعليمياً وصحياً وتاريخياً واجتماعياً.

وثمّن السيسي مبادرات حاكم الشارقة التي تفضّل بها لمختلف المؤسسات في مصر.

من جانبه، أشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بالسياسة الحكيمة التي ينتهجها رئيس جمهورية مصر العربية، وتقدّم سموه للرئيس المصري بالشكر على حفاوة الاستقبال، مؤكداً دور الرئيس عبد الفتاح السيسي في الحفاظ على دور مصر المحوري ومكانتها بين الأمم.

وفي إطار آخر أعرب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن اعتزازه بأن يكون أحد خريجي جامعة القاهرة، مؤكداً أن الجامعة أمدته بالفكر الأكاديمي الصحيح، وأسهمت في تكوين أحد جوانب شخصيته، وقد نهل من معارف أساتذته فيها.

ويكن لهم كل التقدير والاحترام، وقال سموه: «إن جامعة القاهرة علمتني الزراعة، ومصر علمتني الثقافة، وإن فضل مصر عليّ كبير بل على العالم العربي بأكمله».

جاء ذلك في كلمة لصاحب السمو حاكم الشارقة ألقاها صباح أول من أمس، خلال زيارة سموه لجامعة القاهرة، وضمن حفل أقيم بمناسبة منح سموه درع الشخصية المتميزة لعام 2018، وذلك تقديراً وعرفاناً لما قدمه لجامعة القاهرة من دعم كبير، وباعتباره أحد أبرز خريجيها، حيث أقيم الحفل في قاعة أحمد لطفي السيد بالمبنى الرئيس للجامعة.

واستهل سموه كلمته بقوله: «اعتبروني واحداً منكم؛ لأنني أنتمي لهذه الجامعة التي أسستني بالفكر الأكاديمي الصحيح، فمصر هي التي أمدتني بالثقافة التي كان لها الأثر الكبير بحياتي، والتي انعكست بدورها على بلدي».

وأضاف: «نحمد الله الذي أنقذ مصر وظلت واقفة شامخة، في الوقت الذي يترنح ويسقط الآخرون حولها، ونحمد الله على ما وصلت إليه مصر اليوم، ورغم كل المنجزات نحن ما زلنا في البداية، ويوماً ما ستكون مصر على قمة الدول العربية والإفريقية».

تميز

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة، في معرض حديثه، إلى أنه عند قدومه إلى مصر وهو طالب كان معدله مرتفعاً في الثانوية العامة يؤهله لدخول كلية الطب أو الهندسة، لكنه فضل كلية الزراعة، وقال: «إن مصر منحتني مقعداً دراسياً كان لطالب مصري، ولذا كان من الواجب أن أكون باراً بهذه الجامعة التي أعطتني كل شيء».

واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي كلمته قائلاً: «نحن على استعداد لدعم مشروع تطوير مستشفى قصر العيني، والمساهمة في مشروع الجامعة الدولية المزمع إقامته في مدينة 6 أكتوبر، والعمل على تطوير المعامل الدراسية بكلية الزراعة وفق أحدث المستويات».

وكان في استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة لدى وصوله إلى المبنى الرئيس لجامعة القاهرة مقر إقامة الحفل كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، وأعضاء مجلس الجامعة.

فخر

واستهل الحفل بكلمة للدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، قال فيها: «إن من دواعي سعادتنا وفخرنا زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لجامعة القاهرة، وهي تعبر عن مدى الحب والانتماء المتبادل بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة».

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتقديم مجموعة من إصداراته ومؤلفاته الأدبية والتاريخية والفنية لجامعة القاهرة.

زيارة

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كلية الزراعة بجامعة القاهرة.

وذلك ضمن إطار زيارة سموه الرسمية لجمهورية مصر العربية، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مبنى الكلية الدكتور أيمن الخطيب، نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عمرو أحمد مصطفى، عميد كلية الزراعة بالجامعة، وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالكلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات