EMTC

خلال الاجتماع التنسيقي بين الجانبين

«هيئة الطرق» وشرطة دبي تستعرضان الخطة الخمسية للسلامة المرورية

الطاير المري خلال الاجتماع من المصدر

بحثت هيئة الطرق والمواصلات في دبي وشرطة دبي سبل تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات العمل المشتركة المتعلقة بالأمن وسلامة منظومة الطرق وأنظمة النقل العام في إمارة دبي، وتحقيق مؤشرات الأداء الاستراتيجية كما استعرض الجانبان الخطة التنفيذية الخمسية لاستراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي للأعوام 2017-2021.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي بين وفدي الجانبين برئاسة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، واللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.

وتتضمن الخطة الخمسية أربعة محاور رئيسة هي: الرقابة والضبط المروري، وهندسة الطرق والمركبات، والتوعية المرورية، ومحور تطوير الأنظمة والإدارة، وكذلك مؤشرات الأداء الاستراتيجية ومستهدفات استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي للأعوام 2017-2021.

وأعربا عن ارتياحهما لمؤشرات عدد وفيات الحوادث التي انخفضت من 21.9 لكل 100 ألف من السكان في عام 2005 إلى 2.4 لكل 100 ألف في عام 2018، كما استعرضا مؤشرات أداء التشغيل التجريبي لوحدة إدارة الحوادث المرورية، التي بدأت في سبتمبر الماضي على شارع الشيخ محمد بن زايد بطول قرابة 70 كيلو متراً.

اشادة

وأشاد مطر الطاير بعلاقة الشراكة الاستراتيجية بين هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أهمية هذه الاجتماعات التنسيقية واللقاءات الدورية، باعتبارها قناة تواصل مباشرة لمناقشة مستجدات العمل بين الجانبين، وتحديداً تلك المتعلقة برفع مستوى السلامة المرورية في الطرق، والأمن والسلامة في مختلف وسائل النقل الجماعي، بما يعود بالنفع على المواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

وقال: إن هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي تعتبران من الهيئات والدوائر الحكومية، التي لهما أدوار كبيرة، وتشتركان في مسؤوليات ومهام عدة تخدم الأهداف والغايات الاستراتيجية لحكومة دبي.

وفي مقدمتها استراتيجية السلامة المرورية بالإمارة التي تسعى لخفض معدلات الوفيات في حوادث السير، واستراتيجية الأمن والسلامة في وسائل النقل والمواصلات الأخرى التي تعزز الرؤية المشتركة في تحقيق التنقل الآمن والسهل للجميع.

تثمين

من جانبه ثمن اللواء عبد الله خليفة المري علاقة الشراكة الاستراتيجية بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، التي تتعزز يوماً بعد يوم، وتسهم في الارتقاء بمنظومة العمل المشترك، الذي يسهم في تحقيق الأهداف الرامية إلى بسط الأمن والأمان ونشر الطمأنينة والسعادة بين المواطنين والمقيمين والسياح على هذه الأرض الطيبة.

وأشاد بجهود فرق العمل المشتركة بين الجانبين والتي تعمل على تفعيل التنسيق في ما يخص تعزيز السلامة المرورية وأمن المواصلات في إمارة دبي.

حضور

حضر الاجتماع من القيادة العامة لشرطة دبي، اللواء أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، والعميد جمال سالم الجلاف المهيري، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، ومن هيئة الطرق والمواصلات المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق.

وعبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، وعبد العزيز الفلاحي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي، وعدد من مديري الإدارات في هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات