محمد الأحبابي: نفخر بتمثيلنا العرب في التجمع العالمي

«الإمارات للفضاء» تشارك بتأسيس «المرصد الفضائي للمناخ» في باريس

شاركت وكالة الإمارات للفضاء في الاجتماع الخاص بتأسيس «المرصد الفضائي للمناخ» الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس بحضور وكالات الفضاء العالمية.

وشهد الاجتماع الذي شارك فيه وفد وكالة الإمارات للفضاء برئاسة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة، سلسلة من اللقاءات وجلسات النقاش والحوارات مع رؤساء وكالات الفضاء العالمية لبحث إطار العمل الخاص بالمبادرة وكيفية تطبيقها.

وذلك في إطار المساعي الهادفة لرسم ملامح «المرصد الفضائي للمناخ» وتحديد أهدافه وأدواته ليتمكن من إمداد صانعي القرار بالمعلومات المطلوبة لاتخاذ إجراءات فعّالة من شأنها الحد من الأضرار الكبيرة الناجمة عن التغيرات المناخية.

تعاون

وأضاف: ندرك الأهمية الكبيرة للتعاون الدولي وتبادل الخبرات والمعلومات، حيث تعد المعرفة عنصراً أساسياً للتعامل مع التغير المناخي.

ونفخر بتمثيلنا الدول العربية في هذا التجمع الفضائي الكبير للعمل على تطوير مفهوم «المرصد الفضائي للمناخ»، خصوصاً بتوفر القدرات والخبرات الإماراتية في مجالات الاستشعار عن بعد ومراقبة الأرض باستخدام مجموعة من الأقمار الصناعية الإماراتية مثل «خليفة سات» و«دبي سات-1» و«دبي سات-2»، وغيرها، المصممة جميعها لمراقبة جوانب معيّنة في الغلاف الجوي الأرضي مثل مستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والميثان.

يشار إلى أن المرصد الفضائي الدولي للمناخ الذي يتم تطويره بمبادرة من وكالة الفضاء الفرنسية، ويهدف المرصد إلى تزويد الدول المعنية والمجتمع العلمي العالمي بكل البيانات الفضائية المطلوبة لمراقبة البيئة والمناخ على سطح كوكب الأرض.

وتحظى المبادرة بدعم كل الوكالات الفضائية الأوروبية، فضلاً عن عدة دول أخرى مثل الإمارات والصين والهند وروسيا والمكسيك والمغرب.

مشاركة

وكانت وكالة الإمارات للفضاء قد شاركت في اجتماعات وكالات الفضاء الدوليّة التي انعقدت خلال «قمة الكوكب الواحد»، والتي استضافتها العاصمة الفرنسية باريس في 12 ديسمبر 2017 الماضي بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدد من القادة على مستوى العالم.

حيث جرى خلال الاجتماعات اعتماد وكالات الفضاء الدولية بياناً عالمياً مشتركاً بعنوان «اتفاقية باريس للمناخ: نحو إنشاء مرصد فضائي للمناخ»، وكانت الإمارات واحدة من الوكالات التي صادقت على هذا الإعلان.

حلول فعالة

قال محمد الأحبابي: إن مشاركة الإمارات في تأسيس المرصد تأتي في إطار جهودها للحد من تأثيرات التغير المناخي وتطوير حلول فعّالة تسهم في دعم الاقتصاد العالمي والنمو الاجتماعي، إذ تلعب وكالات الفضاء حول العالم دوراً مهماً في الحد من أسباب التغير المناخي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات