بيئة

«الإمارات للطبيعة» تدعو لتغيير أنماط الاستهلاك

أكدت جمعية الإمارات للطبيعة والصندوق العالمي للطبيعة ضرورة تبني ممارسات اجتماعية مستدامة وتغيير أنماط الاستهلاك لضمان مستقبل الأجيال القادمة، مشيرة إلى ضرورة الحد من مختلف السلوكيات الاستهلاكية ذات الأثر البالغ في استنزاف الموارد البيئية والطبيعية المحدودة.

واستعرضت ليلى مصطفى عبداللطيف مدير عام جمعية الإمارات للطبيعة أبرز التحديات البيئية الناجمة عن أنماط الاستهلاك وتأثيراتها على الموارد، موضحة أن النمو السكاني الذي يصاحبه تسارع وتيرة التنمية الحضرية على مستوى العالم بات يشكل أبرز التحديات التي تتسبب بتزايد الطلب على الموارد الطبيعية، مما يؤدي إلى تسارع وتيرة التغير المناخي .

وأضافت أنه على الصعيد المحلي أدى الازدهار الاقتصادي إلى ارتفاع الطلب على الموارد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات