المجلس الإسلامي بألمانيا: زيارة البابا للإمارات تاريخية

وصف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في ألمانيا، أيمن مزيك، زيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى دولة الإمارات العربية بالتاريخية وغير المسبوقة. وعبّر مزيك، في مقابلة مع «وام»، عن سعادته للخبرة التي يمكن اكتسابها من خلال الزيارة التي سيقوم بها أثناء وجود البابا في دولة الإمارات. وقال: «أتمنى أن أتمكن من الاستفادة من الخبرات التي تتمتع بها دولة الإمارات في هذا المجال».

وقال إن المجلس الإسلامي الأعلى يتمنى ترسيخ أسس سليمة لحوار الأديان ليس في ألمانيا وحدها، بل في أوروبا، منوهاً بأن زيارة البابا هي نتاج للجهود الكبيرة التي قامت بها دولة الإمارات، لتعزيز حوار الأديان بشكل فعلي، كما تعزز الحوار الإسلامي المسيحي حيث سيلتقي البابا عدداً من كبار علماء المسلمين خلال فترة زيارته، ومن بينهم أعضاء مجلس حكماء المسلمين.

ثقة

وأعرب مزيك عن ثقته بقدرة البابا على توصيل رسالة سلام ومحبة بين الشعوب عبر هذه الزيارة التاريخية لدولة عربية، لطالما عملت من أجل حوار الأديان.

كما أنها تعطي رسالة للكثير من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية العاملة في مجال الحوار متعدد الثقافات وبين الأديان يمكن البناء عليها مستقبلاً وللأجيال القادمة، من أجل حوار مستدام وحجر الأساس لمنصات هذا الحوار بين الديانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات