تعاون

شراكة بين ورشة حكومة دبي وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

وقعت «ورشة حكومة دبي» اتفاقية مع «كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية» لإعداد برنامج القيادات التنفيذية، وذلك بهدف توحيد الجهود المشتركة لتعزيز الاستثمار الأمثل في القيادات الحكومية، وتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021.

وتتضمن الاتفاقية تنفيذ برنامج إعداد القيادات لتدريب المشاركين المترشحين للبرنامج بهدف دعم مسيرة التميز الحكومي في دولة الإمارات، وبناء قادة المستقبل من خلال منظومة متكاملة من البرامج التعليمية والتدريبية والأبحاث والدراسات. ويضم البرنامج لعام 2018 -2019، ثمانية محاور رئيسة، تهدف إلى تطوير مهارات الموظفين ضمن الفئتين القيادية والإشرافية، وتعزيز قدرة الإدارة الحكومية في الورشة، واعتماد سياسات فعالة، وتطوير مهارات الموظفين في مواجهة التحديات ورفع مستوى التنافسية، إضافة إلى تدريب الموظف القائد للتأثير على الآخرين، وتوجيه فريق العمل بما يحقق النتائج المرجوّة.

وقال حميد المطيوعي، المدير التنفيذي لـ«ورشة حكومة دبي»: «تمثل الاتفاقية شراكة فاعلة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لإعداد كوادر بشرية مؤهلة تسهم في صنع المستقبل، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في إعداد القيادات وبناء قدرات الكوادر والكفاءات الوطنية، وتطوير أطر العمل في الجهات الحكومية لتواكب التوجهات الحكومية في بناء حكومة المستقبل».

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «تؤسس شراكتنا الاستراتيجية مع ورشة حكومة دبي لمرحلة جديدة من الاستثمار في قدرات وكفاءات رأس المال البشري الحكومي في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات