افتتاح استراحة المطاعم والمقاهي المتنقلة برأس الخيمة

عبد الله بلحيف ويوسف إسماعيل ومديرو الدوائر المحلية برأس الخيمة | تصوير ـــ زيشان

أكد معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، على استراتيجية الاستثمار في البنية التحتية، واستغلال المواقع الحيوية لاستراحات الطرق، لتشجيع الشباب على إطلاق المشاريع الوطنية النوعية، ومساعدتهم على مواجهة التحديات، لتأسيس مشاريعهم الصغيرة، وخاصة فئة المطاعم المتنقلة، بالمجان، وتوفير الموقع والإجراءات المطلوبة.

جاء ذلك خلال افتتاح معاليه، بحضور الشيخ محمد بن سعود بن خالد القاسمي، استراحة المطاعم والمقاهي المتنقلة «first exit» ضمن استراحة المركبات على شارع الشيخ محمد بن زايد مخرج 122 للمتجهين إلى إمارة رأس الخيمة، كأول مشروع من نوعه على مستوى الجهات الحكومية، تنفذه الوزارة، بالتنسيق مع مؤسسة سعود بن صقر لدعم مشاريع الشباب.

وأكد معالي الوزير، أن المبادرة سيتم دراستها، لضمان التوسع في تطبيقها مستقبلاً على استراحات الطرق، ضمن المبادرة التي تهدف لدعم مشاريع الشباب والسياحة المحلية والتوسع في الاستثمارات الوطنية، وخاصة مع تحسن حالة الطقس، والإقبال المتزايد على تلك المشاريع خلال السهرات الليلية. وأشار إلى أن مشروع first exit، يضم 15 مشروعاً تمثل نقطة التقاء وتجمع وتواصل لجميع أفراد المجتمع، إلى جانب تعزيزها منظومة السلامة المرورية، باعتبارها فسحة ومكان مخصص للراحة لمستخدمي الطريق، ضمن استراتيجية الوزارة لإسعاد المجتمع.

وأكد يوسف إسماعيل رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، أن المبادرة ساهمت في تمكين مشاريع الشباب الصغيرة والمتوسطة، وخاصة في قطاع المطاعم المشاركة في المبادرة التي شهدت إقبالاً من العائلات والأفواج السياحية .

مبادرة

المبادرة تم تنفيذها خلال أيام من تقديم الفكرة، وفق تصميم فريد، توفير بيئة وأجواء مريحة لزبائن تلك الوجهة المفتوحة على مخرج 122 بشارع الشيخ محمد بن زايد، وتلبية متطلبات العائلات والتجمعات الشبابية من عشاق التخييم، من خلال عربات الطعام والمقاهي، ومواقف المركبات، والمواقع المخصصة لألعاب الأطفال ومنصات الشواء في الهواء الطلق، ودورات المياه المجهزة، بالإضافة لمنصة وزارة تطوير البنية التحتية الابتكارية، لعرض المشاريع القائمة والمنجزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات