EMTC

الطاير يستعرض التوجهات المستقبلية للهيئة

«طرق دبي» تربط مبادراتها الاستراتيجية بالمبادئ الثمانية ووثيقة الخمسين

مطر الطاير يتوسط الحضور في حفل «طرق دبي» السنوي | من المصدر

أكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، ربط الهيئة لمؤشراتها ومبادراتها الاستراتيجية بالمبادئ الثمانية للحكم في إمارة دبي، ووثيقة الخمسين، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتكون منهاج عمل الهيئة في المرحلة المقبلة، بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة في تسخير إمكانات وجهود الحكومة لخدمة الإنسان، واستدامة الخير والرفاهية والرخاء لأجيال اليوم والمستقبل.

وتقدم الطاير بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته ودعمه اللامحدود لخطط ومشاريع الهيئة، كما توجه بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، على متابعتهم المستمرة لسير العمل في الهيئة وتوجيهاتهم الرشيدة لتطوير العمل.

موازنة

وقال في كلمته خلال الحفل الذي نظمته الهيئة، بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة عشرة لتأسيسها، بحضور المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات والموظفين والموظفات: إن حكومة دبي خصصت 19% من موازنتها، لهيئة الطرق والمواصلات، الأمر الذي يعكس استمرارية دعم حكومة دبي لمسيرة التنمية المستدامة وتنفيذ مشاريع البنية التحتية المطلوبة لتعزيز تنافسية إمارة دبي، وتحريك عجلة النمو الاقتصادي، كما يعكس استمرار الحكومة في تقديم الخدمات المتميزة لتحقيق السعادة والرفاهية للمواطنين والمقيمين والزوار، مشيراً إلى أن الهيئة ستواصل في العام الجاري استكمال تنفيذ عدد من المشـاريع الاستراتيجية التي تدعم خطط التنمية في دبي، وأهمها مشروع (مسار 2020) لتمديد الخط الأحمر لمترو دبي لموقع معرض إكسبو 2020، وتنفيذ حزمة مشاريع الطرق حول معرض إكسبو.

مستقبل النقل

وأضاف: ستواصل الهيئة جهودها في تعزيز مكانة دبي، مركزاً رئيساً لصناعة مستقبل التنقل العالمي، حيث تمتلك الهيئة منظومة متكاملة تقوم من خلالها بالتخطيط لمستقبل النقل، وتشمل هذه المنظومة استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، الرامية لتحويل 25% من إجمالي وسائل النقل في دبي لوسائل ذاتية القيادة بحلول 2030، وتنفيذ دراسات مستقبلية في مجال التنقل، وتعمل الهيئة على مراقبة الاتجاهات العالمية (trends) وأحدث التقنيات لصناعة وتطوير مسار دبي في مستقبل التنقل بشكل أفضل.

مشاريع منجزة

وأوضح المدير العام ورئيس مجلس المديرين أن طول شبكة الطرق في دبي ارتفع من 8715 كم عام 2005 إلى 23084 كم عام 2018، بنسبة زيادة 62%، وأسهمت الهيئة في تعزيز السلامة المرورية على الطرق من خلال تطوير السياسات والتشريعات، وتطوير البنية التحتية لشبكة الطرق، حيث انخفض عدد الوفيات من 21.9 لكل 100 ألف من السكان في عام 2005 إلى 2.3 لكل 100 ألف من السكان عام 2018، وشهد العام الماضي افتتاح عدد من المشاريع الاستراتيجية، وأهمها مشروع تطوير تقاطع شارع لطيفة بنت حمدان مع شارع أم الشيف، وتقاطع شـارع الشيخ خليفة بن زايد مع شارع الشيخ راشد، وافتتاح الطرق الموازية في منطقة الجودولفين، وتوسعة وتطوير شارع المطـار، وتطوير شارع العوير ومداخل المدينة العالمية، والتقاطع السابع على شارع الشيخ زايد وشارعي اليلايس والأصايل، وعلى مستوى مستخدمي وسائل النقل الجماعي، ارتفع عدد الركاب بنسبة 4% مقارنة بعام 2017، كما شهد العام المنصرم تأسيس الهيئة شركة للحجز الإلكتروني مع شركة كريم نتوركس (كريم)، لتقديم خدمة الحجز الإلكتروني لمركبات الأجرة في دبي، وتهدف الشركة إلى تحسين تجربة المتعاملين مع خدمة مركبة الأجرة في دبي، وزيادة معدل سعادة الركاب، كما أطلقت الهيئة حزمة من الخدمات الجديدة مثل تاكسي الليموزين المكشوف، والدراجة الليموزين، ومركز خدمة المتعاملين المتنقل، وبرنامج نقاط الولاء (نول بلس)، والحجز الذكي للمواقف، ونظام المحادثة الآلي المؤسسي (محبوب)

حرص

أكد مطر الطاير حرص هيئة الطرق والمواصلات على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير بيئة مثالية لدعم الموظفين وتطوير قيادات إماراتية شابة قادرة على استشراف المستقبل وابتكار الأدوات الضرورية لقيادة المرحلة المقبلة، حيث دشنت الهيئة مركز التدريب في منطقة المارينا بلازا بالقرب من المارينا دبي، بهدف تنمية وتعزيز قدرات ومهارات الموظفين، ويتكون المركز من ثلاثة طوابق، ويتسع لأكثر من 350 متدرباً، ويضم 17 قاعة تدريبية مزودة بأحدث وسائل التدريب المُبتكرة والتطبيقات الذكية والتقنيات التعليمية المتطورة، مشيراً إلى أن عدد الموظفين الذين جرى تدريبهم العام الماضي بلغ 2810 موظفين انتسبوا إلى 635 برنامجاً تدريبياً، ولتوفير بيئة عمل مناسبة للمرأة، توسعت الحضانة لتستوعب 120 طفلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات