17 مؤسسة إعلامية إيطالية تغطي زيارة البابا للإمارات

عبرت "أناماريا بوري بوريني" نائبة رئيس تحرير قناة الراي الإيطالية عن سعادتها بالمشاركة مع فريق الصحافيين الإيطاليين الذين سيرافقون قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية لتغطية زيارته إلى الإمارات ..واصفة الزيارة بالمحطة المهمة في تاريخ العلاقات بين الأديان والتأكيد على الأخوة الإنسانية بين الشعوب.

وقالت بوريني التي ستسافر الى الإمارات لأول مرة في حياتها، إلى جانب إعلاميين يمثلون أهم وسائل الإعلام في إيطاليا لوكالة أنباء الإمارات إن "البابا سيسافر الى الإمارات من روما حيث ستغطي 17 مؤسسة إعلامية إيطالية كبيرة زيارته، وكما تعلمون أن إيطاليا تعتبر نفسها من الدول الأوروبية القريبة جداً من قضايا العالم العربي، لذلك ينظر في إيطاليا لهذه الزيارة بإعجاب كبير نظرا لسعي الشعب الإيطالي الدائم لإقامة حوار متقارب مع الشرق الأوسط".

وأضافت "نحن هنا في روما ننظر للإمارات بإعجاب من حيث نجاحها الاقتصادي ونشاطها الثقافي خاصة بعد افتتاح متحف اللوفر أبوظبي الذي يعرض لوحات نادرة بينها لوحات الرسام الإيطالي الشهير ليوناردو، وهذا يقرب الإمارات أكثر من عالمنا الغربي سواء عبر بوابة الأعمال والتجارة أو عبر البوابة الثقافية والحضارية والفنية".

وأكدت أن دولة الإمارات منارة عالمية في التسامح الذي يعتبر قيمة متجذرة في الدين الإسلامي، وفي القيم العربية، وفي موقع الإمارات الجغرافي، ولعل وجود عدد كبير من الجنسيات التي تعيش على أرضها من مختلف الأعراق والديانات بتناغم واحترام، يجعل منها نموذجاً فريداً في العالم في خلق أسلوب حياة متنوع ومتعدد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات