مؤتمر الإمارات لأمراض النساء بالشارقة يبحث تطورات علاجات الخصوبة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت أمس أعمال مؤتمر الإمارات لأمراض النساء والتوليد والإخصاب في نسخته الـ 15 في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، ويستمر 3 أيام، لبحث آخر التطورات في علاجات الخصوبة، إلى جانب برنامج حافل بالجلسات التي تناقش المجالات التخصصية في الخصوبة وطب الإنجاب.

حضر حفل الافتتاح الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، والدكتور عبد العزيز سعيد بن بطي المهيري مدير هيئة الشارقة الصحية، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، إلى جانب أخصائي وخبراء أمراض النساء والتوليد والخصوبة من دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف دول العالم.

وقال الدكتور حميد النعيمي: إن انعقاد مؤتمر الإمارات الدولي لأمراض النساء والتوليد والعقم للمرة الخامسة عشرة على التوالي هو معيار أساسي ليس فقط لنجاحه عبر كل هذه السنوات، بل هو معيار أساسي للعائد الطبي والصحي الذي يعود به سنوياً على المجتمع، وخاصة على شريحة النساء، الشريحة التي توليها الدولة قيادة وحكومة وشعباً الاهتمام الوطني الكبير ضمن مقتضيات ديننا الإسلامي الحنيف من جانب.

ومن جانب آخر ضمن متطلبات التنمية الحضارية العصرية التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص في الآفاق العالمية من منظور التقدم العصري.

عروض

وتُقام فعاليات المؤتمر بإشراف الدكتورة عواطف البحر رئيس منتدى الإمارات لأمراض النساء والتوليد والإخصاب مدير مركز الشارقة للإخصاب في مستشفى الجامعة بالشارقة، ويشتمل برنامج المؤتمر على عدة عروض تقديمية لموضوعات طبية علمية وأربع ورش عمل تركز على عمليات تنظير الرحم والخصوبة واستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لأمراض النساء والولادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات