48 منتسبا من "زايد للرعاية الأسرية" يؤدون مناسك العمرة

غادر بعثة من دار زايد للرعاية الأسرية مساء أمس الأول إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، وتضم البعثة 48 شاب وشابة منتسبين للدار، وذلك ضمن مبادرات عام التسامح 2019، وتأتي مغادرة البعثة إلى الأراضي المقدسة ضمن سلسلة المبادرات المجتمعية والإنسانية التي تنفذها الدار في عام 2019، حيث أن البعثة ستمكث 4أيام في مكة المكرمة يتم فيها أداء مناسك العمرة واطلاع أفراد البعثة على الأماكن المقدسة لشعائر الحج.

وقال نبيل الظاهري مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية : " تأتي هذه البعثة ضمن مبادرات عام التسامح، وتتناسب مع رسالة الدار الإنسانية المنبثقة من قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الاتحاد، طيب الله ثراه. وأشيد بدعم القيادة الرشيدة والاهتمام الكبير بفئة فاقدي الرعاية الأسرية وتمكينهم". 

موضحاً أن مثل هذه الزيارات الإيمانية من شأنها أن تكسب الشباب و الشابات المشاركين خصالا حميدة، واطلاعهم في الوقت ذاته على جانب مهم من جوانب الشريعة الإسلامية في أداء مناسك العمرة، إضافة إلى أنها ستغرس القيم الإسلامية والأخلاق الحميدة في نفوس المشاركات في هذه الرحلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات