برعاية منصور بن محمد

«إنترسك» ينطلق الأحد بمشاركة 1200 عارض من 54 دولة

جانب من المؤتمر الصحافي | من المصدر

تنطلق الأحد المقبل في مركز دبي التجاري العالمي فعاليات الدورة العشرين من معرض الأمن والسلامة والحماية من الحرائق «إنترسك 2019»، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بمشاركة أكثر من 1200 عارض من 54 دولة، يقدمون أحدث التقنيات والحلول في مجال الأمن والسلامة على مساحة 60.000 متر مربع.

الأمن المستقبلي

وينظم المعرض الذي يستمر على مدار 3 أيام شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، بدعم من شرطة دبي، وأكاديمية شرطة دبي، والدفاع المدني في دبي، وبلدية دبي، ومؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية «سيرا»، إضافة إلى مشاركة 35 من الشركاء الحكوميين الدوليين والجمعيات التجارية والمؤسسات غير الربحية، الذين يستهدفون القطاع العالمي المتطور للأمن والسلامة والحماية من الحرائق.

ويناقش المعرض هذا العام محاور عدة يتصدرها الأمن المستقبلي والتخطيط الأمني والذكاء الاصطناعي وعمليات الإنقاذ.

وقال العقيد خبير علي حسن المطوع مساعد المدير العام لشؤون السلامة والحماية بالدفاع المدني في دبي، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد أمس في فندق ذا أتش للإعلان عن تفاصيل معرض «انترسك 2019»: إن الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي تعد شريكاً رئيساً في المعرض منذ دورته الأولى في ظل توجه القيادة الرشيدة نحو استشراف المستقبل.

والتي بفضلها تصدرت الإمارات العديد من المؤشرات العالمية، والتي أثمرت عن العديد من الإنجازات في السلامة وحماية الأرواح بفضل استدامة الابتكار والتطور الذي لازم مجال العمل التخصصي والأعمال الأخرى.

76 ألف مبنى

وأوضح المطوع أن 76 ألف مبنى تم ربطه بنظام (24 -7) من أصل 150 ألف مبنى يُستهدف، لافتاً إلى أن التركيز الآن على ذوي الدخل المحدود، حيث تم ربط 1000 مبنى حتى الآن بغرفة عمليات الدفاع المدني، كما تم ربط 350 مبنى تابعاً «لإعمار» و3000 مبنى منفصل.

ولفت إلى أنه سيتم تشغيل «مختبر الإمارات للسلامة» في الربع الأول من العام الجاري وهو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.

وسيخدم قطاع التشريعات في كل إمارات الدولة وفي دول الخليج، ويعنى بأنظمة السلامة الوقائية من الحريق، وفحص أنظمة الحريق والمعدات والمباني وربطها عبر التقنيات والأجهزة الأكثر تطوراً ومراقبة وتدقيق الاشتراطات الفنية المطلوبة، وفق المعايير القياسية الدولية وإصدار شهادات السلامة المعتمدة عالمياً والبحوث والتقارير.

تقنيات حديثة

من جانبه قال النقيب الدكتور مهندس عيسى إبراهيم من شرطة دبي: إن شرطة دبي حريصة على التواجد في المعرض والمشاركة فيه بصورة مستمرة لما يقدمه من تجارب وتقنيات حديثة تسهم في تطوير الأعمال، مشيراً إلى أن الاعتماد على التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي هو الركيزة الأهم في الوقت الحالي والمستقبل.

وأوضح أن متعاملي شرطة دبي بفضل التقنيات الحديثة أصبحوا ينجزون معاملاتهم عبر القنوات والتطبيقات الذكية، حيث بلغت نسبة المعاملات المنجزة عبرها 81.6% مقارنة 18.4% للمعاملات اليدوية.

وأشار إلى أن عدد الأشخاص الذي قاموا بتحميل التطبيقات الذكية للشرطة تخطى 2.3 مليون، وبلغ عدد الزيارات للتطبيقات الذكية 35.2 مليوناً خلال عام 2018، كما بلغ عدد المعاملات على خدمات شرطة دبي الإلكترونية والذكية مليوناً و525 ألفاً و486 معاملة مقابل 388 ألفاً و633 معاملة يدوية، كما بلغ عدد المعاملات على موقع شرطة دبي على الإنترنت 822.051 معاملة.

وأوضح أن من أكثر الخدمات استخداماً حسب النتائج هي خدمة دفع المخالفات المرورية، حيث بلغ عدد المعاملات على هذه الخدمة 668.385 معاملة، كما وصل عدد الزوار لموقع شرطة دبي الرسمي على الإنترنت خلال العام الماضي إلى 7.8 ملايين زائر، فيما بلغت قيمة الإيرادات على جميع قنوات شرطة دبي الذكية والإلكترونية 575 مليون درهم.

تخفيف العناء

من جانبه قال أحمد سعيد من مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية (سيرا): إن عدد كاميرات المراقبة المسجلة في المناطق الحيوية مثل الأسواق والمراكز التجارية يقدر بنحو 300 ألف كاميرا.

إيرادات

أوضح النقيب الدكتور مهندس عيسى إبراهيم أن إيرادات مراكز الشرطة الذكية خلال عام 2018 بلغت 1.080.678 درهماً، حيث توفر هذه المراكز أرقى الخدمات الشرطية الذكية، من أجل تسهيل وسرعة وصول وتواصل الجمهور مع الشرطة، وتخفيف العناء والوقت عليهم وإسعادهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات