«من المزرعة إلى الميناء».. تعاون إماراتي سعودي هندي في الأمن الغذائي

Ⅶ الهند رحبت باقتراح الإمارات إنشاء حدائق للأمن الغذائي | من المصدر

أعرب سوريش برابهو، وزير التجارة والصناعة الهندي، أنه بينما تطمح بلاده للانفتاح أكثر على التجارة الحرة فإن الحكومة حريصة كذلك على تعزيز التجارة الثنائية مع عدة دول، لتأتي تصريحاته تمهيداً لما يتمثل بمشروع «من المزرعة إلى الميناء»، وهو اتفاق بين كل من الهند ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية بالاستثمار في الهند لجعلها مركزاً للأمن الغذائي.

وبحسب صحف هندية من بينها «ذا هيندو»، قال برابهو في حديثه للصحفيين، في أعقاب اجتماعه مع مندوبين من البلدين إلى جانب ممثلين من 44 دولة أخرى، في قمة الشراكة التي نظمها اتحاد الصناعات الهندية: «ستوظف دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الهند كمركز لمعالجة المخاوف المتعلقة بالأمن الغذائي.

وللمرة الأولى، تحدد سياسة التصدير الهندية الإمكانيات الزراعية إلى جانب البستنة ومنتجات الألبان والمزارع ومصائد الأسماك، ضمن مشروع من المزرعة إلى الميناء، فيما يشبه إيجاد منطقة اقتصادية خاصة حيث تُزرع المحاصيل مع الأخذ بالاعتبار حاجة أسواق الإمارات.

أولوية

وتمثل مسألة ضمان الأمن الغذائي أولوية قصوى بالنسبة للهند والإمارات والسعودية، الدولتين اللتين تعززت شراكتهما باستمرار منذ عام 2015، ومما يدفع بالآمال نحو مستقبل أفضل في المستقبل الغذائي ما أعرب عنه برابهو عن جاهزية بلاده للتصدير الزراعي بعد إعلان الدولتين رغبتهما في الاستثمار في كلا الصناعات العضوية والغذائية.

وعلى الجانب الآخر تمثل الخطوة الأخيرة دفعة ممتازة لقطاع الزراعة والمزارعين في الهند، إذ يحصل المزارعون بالفعل على 150% من تكلفة الإنتاج كحد أدنى لسعر الدعم.

وبالفعل، رحبت الحكومة الهندية باقتراح الإمارات لإنشاء مجمعات أو حدائق للأمن الغذائي، بما في ذلك إنشاء بنية تحتية لمعالجة الأغذية عالية الجودة، وسلاسل تبريد متكاملة، وتعزيز القيمة المضافة، وتقنيات لحفظ وتغليف المنتجات الغذائية وتسويقها.

وفقاً لتصريحات وزير التجارة والصناعة الهندي، سوريش برابهو فإنه من المقدر أن تنتج الهند 290 مليون طن من المنتجات الزراعية هذا العام. إلى جانب حوالي 310 ملايين طن من أعمال البستنة، ليبلغ إجمالي الإنتاج 600 مليون طن.

وتعتبر قمة الشراكة الحدث السنوي الرئيسي لمؤسسة الاستثمار الدولي وقد تم تنظيمها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وحكومة الهند وحكومة ولاية ماهاراشترا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات