خلال لقائه رئيس الجمهورية

هزاع بن زايد: تجمعنا صداقة عميقة مع مونتينيغرو

■ هزاع بن زايد خلال لقائه رئيس مونتينيغرو | وام

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن دولة الإمارات تجمعها صداقة عميقة ومصالح مشتركة مع جمهورية مونتينيغرو الصديقة.

والتقى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، في قصر الإمارات بأبوظبي، ميلو دوكانوفيتش، رئيس جمهورية مونتينيغرو الصديقة، الذي يزور البلاد بمناسبة أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وقال سموه في تغريدات عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «تجمعنا صداقة عميقة ومصالح مشتركة مع جمهورية مونتينيغرو الصديقة، بقيادة فخامة الرئيس ميلو دوكانوفيتش، مثلما يجمعنا الدعم الدائم لأصحاب الهمم الذين سيكونون ملء القلب كما دوماً خلال البطولة العالمية للأولمبياد الخاص التي تستضيفها أبوظبي بكل فخر، ويرعاها بكل اهتمام الشيخ محمد بن زايد».

وأضاف سموه: «أسبوع أبوظبي للاستدامة شاهد جديد على الحراك الكبير الذي يكاد لا يتوقف في دولة الإمارات، وأيضاً على شراكتنا الفاعلة مع دول العالم ومؤسساتها للوصول إلى ممارسات أفضل وحلول بديلة للطاقة تحفظ البيئة وتضمن للأجيال مستقبلاً أكثر إشراقاً.. مبارك لأبوظبي هذا الدور القيادي لصالح الإنسانية».

ورحّب سمو الشيخ هزاع بن زايد بميلو دوكانوفيتش، معرباً عن سعادته البالغة بهذا اللقاء الذي يأتي في مناسبة غالية على قلوبنا، وهي أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي بات وجهة عالمية من وجهات التلاقي بين صناع القرار والخبراء والمتخصصين من حول العالم، لصوغ رؤية مشتركة للقضايا التي تهم البشرية قاطبة، وخصوصاً قضايا الطاقة والأمن البيئي والاستدامة في كل المجالات.

بدوره، عبّر رئيس جمهورية مونتينيغرو عن بالغ اعتزازه بلقاء سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مشيداً باستضافة أبوظبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هذه الفعالية المهمة التي يندرج تحتها عدد كبير من المبادرات والأنشطة والنقاشات، بما يسهم إسهاماً كبيراً في تبني المزيد من الدول والحكومات الطاقة البديلة والنظيفة كحلول مستدامة لحاضر الإنسان ومستقبله.

حضر اللقاء من جانب جمهورية مونتينيغرو ميلان روشين، مستشار خاص للرئيس، والقائمة بأعمال السفارة دوشتكا يكنيتش. كما حضر من جانب الإمارات حمد مبارك الشامسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للبترول، وعبد السلام الرميثي، سفير دولة الإمارات في مونتنيغرو، ومحمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ، وأبو بكر الخوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، ومحمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات