بلدية الظفرة تدعم «الهلال» بـ40 طناً من التمور

Ⅶ عقب توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر

وقعت بلدية منطقة الظفرة مذكرة تفاهم مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتوفير 40 طناً من التمور، بالتعاون مع شركة الفوعة، دعماً لمبادرات الهلال الأحمر داخل وخارج الدولة، انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة التي تحرص على يد مد العون للاجئين والمتأثرين بالنزاعات والحروب والكوارث الطبيعية حول العالم، واستكمالاً لنهج الوالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي امتدت أياديه البيضاء لكل العالم.

وقع مذكرة التفاهم عن الهلال الأحمر الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام، وعن البلدية محمد على المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة بالإنابة.

وقامت بلدية منطقة الظفرة بالاستفادة من إنتاج التمور في منطقة الظفرة، حيث تم تجهيز وتسليم الهلال الأحمر، 40 طناً من مختلف أنواع التمور، وبلغ إنتاج غابات منطقة الظفرة من التمور خلال موسم 2017 بلغ 317 طناً، ساهمت البلدية منها بـ 45 طناً من تمور الفرز الأول لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية.

وتنعم منطقة الظفرة بالعديد من الخيرات التي أرسى دعائمها الشيخ زايد، وتتواصل في ظل قيادتنا الرشيدة، وتهدف المبادرة إلى تكريس ثقافة الخير وتعميمه، والاستفادة من الموارد التي تزخر بها المنطقة.

كما تأتي المبادرة انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية لبلدية منطقة الظفرة وحرصها على تعزيز التواصل وتوطيد العلاقات مع شركائها الاستراتيجيين.

ودرجت البلدية على تقديم العديد من المبادرات بهدف المساهمة في تكريس قيم البذل والعطاء ونشر ثقافة التطوع الذي تتميز به الدولة، حيث تعتبر من أوائل الدول التي تمد يد العون والمساعدة للمحتاجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات