إلزام مؤسسات «مصدر» التدريبية بالحصول على رخصة «أبوظبي التقني»

■ مبارك الشامسي ومحمد الرمحي خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

أبرم مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، اتفاقية، بدأ العمل بها، بشأن آلية ترخيص مراكز التدريب التابعة لـ«مصدر» والرقابة عليها وتطويرها وفقاً لمعايير الجودة المعتمدة.

وتشترط الاتفاقية الحصول على رخصة التدريب من «أبوظبي التقني»، لتقوم «مصدر» بمنح الرخص التجارية للمؤسسات التي تعمل في قطاع التدريب التابع لها بعد استكمال الإجراءات اللازمة.

وعقب توقيع الاتفاقية في المقر الرئيسي لـ«أبوظبي التقني» قال مبارك سعيد الشامسي إن الاتفاقية تشكل أهمية كبرى كونها تأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وضمن استراتيجية «أبوظبي التقني» ومسؤولياته التنظيمية والرقابية لتعزز العمل المؤسسي الراقي والمتقدم بين الجهات الحكومية في أبوظبي ومن بينها «مصدر»، بما يتوافق مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية .

وأوضح مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أن العمل بالاتفاقية قد دخل حيز التنفيذ بالفعل، حيث يلتزم المركز بإصدار التراخيص اللازمة لعمل المستثمرين لدى مصدر في مجالات التعليم والتدريب المهني وإخطار «مصدر» بالمستجدات في معايير وشروط ترخيص تلك المراكز وتوفير التدريب اللازم إذا تطلب الأمر.

إضافة إلى التنسيق المشترك لعمل حملات تفتيشية على مراكز التدريب العاملة في النطاق الجغرافي التابع لـ«مصدر» للتحقق من الالتزام بالمعايير والشروط. وقال محمد جميل الرمحي، إن الاتفاقية تأتي في إطار سعي «مصدر» لتحقيق التكامل والتعاون مع المؤسسات في إمارة أبو ظبي، بغية تحقيق رؤية أبوظبي 2030م.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات