«القلب الكبير» تنظم أول زيارة تطوعية للشباب لدعم اللاجئين في ماليزيا

نظمت مؤسسة القلب الكبير - المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين-، أول زيارة تطوعية لعدد من منتسبي المؤسسات المحلية في إمارة الشارقة إلى مجمع اللاجئين في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ومقر مؤسسة «الكرامة للأطفال»- الحائزة جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين في عام 2018.

وجمعت الزيارة التي تعد الأولى من نوعها، شباباً متطوعين من دولة الإمارات، حيث استهدفت تعزيز وعيهم بأهمية وضرورة العمل الإنساني، ودورهم المحوري في دعم المحتاجين حول العالم، إذ ضم الوفد 23 شاباً وشابة من منتسبي مؤسسة (فن)، ومفوضية مرشدات الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، وناشئة الشارقة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة (مجلس الشباب)، ومدرسة فيكتوريا العالمية.

ونظم المتطوعون خلال الزيارة عدداً من الورش والأنشطة الترفيهية والتعليمية، والمهنيّة، للأطفال والشباب من اللاجئين والمحتاجين هناك.

حيث قدموا ورشة «التصوير الفوتوغرافي» التي تناولت فنون التصوير ومهارات استخدام الكاميرا، وأهلوا عدداً من الموهوبين في أساليب التدريب على التصوير لينقلوا خبراتهم لأقرانهم، كما قام المتطوعون خلال ورشة خاصة بـ «صناعة الروبوتات» باستعراض المعارف الأساسية لصنع الروبوتات، مقدمين لهم نماذج حية لتحفيز قدراتهم على الابتكار وتوظيف مهاراتهم في صنع آلات مفيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات