بتكلفة 450 مليون درهم ويضم 7 جسور و4 أنفاق

افتتاح تقاطع جسر مطار رأس الخيمة غداً.. و«الدائري» في فبراير

كشفت وزارة تطوير البنية التحتية، عن افتتاح تقاطع جسر مطار رأس الخيمة غداً أمام الحركة المرورية للقادمين إلى الإمارة والمتجهين إلى إمارة دبي والشارقة، مشيرة إلى أن الأعمال الإنشائية لجسر المطار سيتم افتتاحها تباعاً بحسب كل مرحلة، وافتتاح مشروع الطريق الدائري بالكامل خلال شهر فبراير المقبل، حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 450 مليون درهم.

وأوضح المهندس أحمد الحمادي، مدير إدارة الطرق بالوزارة، أن حركة الازدحام المروري التي شهدها شارع المطار خلال اليومين الماضيين سوف يتم الانتهاء منها غداً بعد الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية لطبقات الأسفلت في المسارات المرورية، وافتتاح تقاطع الإشارات الضوئية أسفل جسر المطار في منطقة الفحلين بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ممثلة في إدارة المرور والدوريات، مشيراً إلى أن الوزارة افتتحت أمس الأول مسارا مروريا جديدا لتوفير سيولة مرورية أمام المركبات وخاصة مع افتتاح الفصل الدراسي الثاني.

استكمال الإنشاءات

وأشار إلى أن الوزارة ستستكمل العمليات الإنشائية في تركيب إشارة ضوئية على التقاطع أسفل الجسر وعدم التأثير على حركة مرور المركبات، ومراقبة الحركة المرورية على التقاطع ضمن التشغيل التجريبي، وإعادة تعديل برمجة الإشارة الضوئية بحسب الكثافة المرورية بالتنسيق مع إدارة المرور والدوريات، لافتاً إلى أن الوزارة نفذت دراسة مسبقة على الحركة المرورية في المنطقة.

وأضاف الحمادي: يأتي مشروع جسر المطار ضمن المشروع الحيوي للطريق الدائري الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 450 مليون درهم، حيث سيتم الانتهاء من جميع مراحل الربط مع الطرق الأخرى وتركيب اللوحات الإرشادية وتخطيط المسارات المرورية خلال شهر يناير الجاري على أن يتم افتتاح المشروع رسمياً خلال الأول من شهر فبراير المقبل.

7 جسور و4 أنفاق

وأوضح الحمادي: يضم مشروع الطريق الدائري 7 جسور علوية على امتداد المشروع الحيوي و4 أنفاق في المناطق السكنية التي يمر بها الطريق الدائري في إمارة رأس الخيمة لأكثر من 30 كيلومتراً، والذي يعتبر من أهم المشاريع الحيوية في قطاع الطرق بدولة الإمارات، لدوره في دفع حركة النمو الاقتصادي والعمراني بمختلف المناطق لمواكبة ما تشهده مناطق الدولة من تطور عمراني وحضاري .

وأشار إلى أن مشروع إنشاء الأنفاق يأتي لتسهيل وصول الحركة المرورية إلى مختلف مناطق رأس الخيمة وخاصة قمة جبل جيس والمساهمة في إنعاش الحركة السياحية على مستوى دولة الإمارات وخاصة إمارة رأس الخيمة، بالإضافة لشبكة تصريف مياه الأمطار على امتداد الطريق، وتأمين مواقع الانجرافات والانهيارات الصخرية التي تتسبب فيها شدة جريان مياه الأمطار.

نقلة نوعية

وشهدت إمارة رأس الخيمة خلال العام الماضي الافتتاح التجريبي للعديد من مشاريع الطرق التي شكلت نقلة نوعية في شبكات الطرق الحديثة بالدولة الإمارات، والتي حققت قيمة اقتصادية وعوائد عديدة من وراءها .

وساهم الافتتاح التجريبي لمشروع إحلال وتوسعة «شارع السيراميك» من منطقة الجزيرة الحمراء إلى شارع الشيخ محمد بن زايد باتجاه منطقة الجزيرة الحمراء، بطول 8.5 كيلومترات، بإحداث نهضة في المناطق السياحية بجزيرة المرجان والمنشآت الصناعية في المنطقة الحرة بالجزيرة الحمراء .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات