الإمارات عضو في المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء

انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة - ممثلة بوكالة الإمارات للفضاء - لتكون عضواً في المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا التابع للأمم المتحدة، الذي يستضيف الأردن مقره في المركز الجغرافي الملكي الأردني.

جاء ذلك خلال الاتفاقية التي وقعها الدكتور المهندس محمد الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، والعميد الدكتور عوني الخصاونة مدير عام المركز الإقليمي، بحضور مطر سيف سليمان الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والعقيد الركن مبارك سعد المنصوري الملحق العسكري لدى الأردن وكبار المسؤولين من الجانبين.

وتنص الاتفاقية على تطوير مهارات ومعارف أساتذة الجامعات والعلماء والباحثين في مجالات علوم وتكنولوجيا الفضاء، واستخدام الاستشعار عن بعد والغلاف الجوي، فضلاً عن المهارات في الملاحة الجوية وإدارة البيئة، ومساعدة الأساتذة على تطوير مناهج علوم الفضاء وبرامجه التطبيقية، وتبادل الخبرات والمعلومات في تقنيات الفضاء.

وقال الخصاونة، إن المركز الإقليمي لتدريس علوم الفضاء يساهم في تعزيز قدرات المملكة، والإقليم في مجال تكنولوجيا وعلوم الفضاء. وأعرب الأحبابي عن سعادته بانضمام الإمارات إلى المركز الإقليمي لتدريس الفضاء الذي من شأنه تطوير المهارات الإماراتية والعربية في مختلف مناهج علوم وتكنولوجيا الفضاء.

وأبدى استعداد بلاده لفتح آفاق التعاون مع الأردن في تبادل الخبرات والتجارب العلمية والتدريبية في المجالات ذات الصلة في علوم وتقنيات الفضاء، مثمناً العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين الشقيقين على المستويات كافة. من جانب آخر، استقبل الدكتور رجائي المعشر رئيس الوزراء الأردني بالوكالة في مكتبه برئاسة الوزراء الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء.

وبحث الجانبان - خلال اللقاء الذي حضره مدير عام المركز الجغرافي الأردني العميد الدكتور عوني الخصاونة - سبل تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات علوم الفضاء والفلك والعلوم المساحية المختلفة، بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات