تحويل 1325 مركبة في «مواصلات الإمارات» للعمل بالغاز الطبيعي خلال 2018

قال عبدالحكيم سعيد عبدالحكيم مدير مركز الاتحاد لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي في مواصلات الإمارات، إن المؤسسة حولت خلال العام 2018 من خلال مراكزها المعتمدة لتحويل المركبات في أبوظبي ودبي والعين نحو 1325 مركبة للعمل بالغاز الطبيعي، مقارنةً بتحويل 1050 مركبة خلال العام الذي سبقه 2017.

وقد بلغت نسبة النمو في عدد المركبات المحولة نحو 21%، مشيراً إلى أن نجاح المشروع ومردوده الاقتصادي المجدي وأهميته البيئية شجع على ارتفاع الطلب في تحويل المركبات.

ونوه بالمميزات التي يحظى بها الغاز الطبيعي المضغوط على الصعيدين البيئي والاقتصادي باعتباره وقوداً بديلاً مثالياً قليل الكلفة.

ويعد من أنظف أنواع الوقود وأكثرها أماناً ومنفعة مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى، حيث يسهم تحويل المركبات للعمل بنظام الغاز الطبيعي في خفض الغازات المنبعثة من العادم والبصمة الكربونية للمركبة بنسبة تصل إلى 70%، بينما يمكن تحقيق العائد الاقتصادي للمتعامل عبر تقليل التكاليف، لا سيما أن تكلفة الغاز الطبيعي أقل من تكلفة وقود البترول بشكل عام في محطات التعبئة.

وأوضح أن مواصلات الإمارات حددت قائمة بتكاليف تحويل المركبات يتم تحديدها بالاعتماد على سعة محرك المركبة المراد تحويلها، مبيناً أنه يتم استرجاع تكلفة التحويل بعد 8 إلى 10 أشهر من موعد التحويل، نظراً لانخفاض تكلفة تشغيل الغاز الطبيعي في المركبات مقارنة بأنواع الوقود الأخرى.

منوهاً بأن عمليات التحويل تتم في 3 مواقع تابعة لمواصلات الإمارات في أبوظبي ودبي والعين، ويمكن للمتعامل تعبئة مركبته بالغاز الطبيعي في أكثر من 30 محطة تعبئة منتشرة في كل من أبوظبى والعين ودبى والشارقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات