«أبوظبي للرقابة الغذائية» ينجز 551 ألف معاملة العام الماضي.. %82 إلكترونية

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن إنجازه 550998 معاملة للجمهور عبر منظومة الخدمات التي يقدمها من خلال التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني ومراكز خدمة المتعاملين التابعة له والموزعة على كافة مناطق إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 2018.

حيث بلغ إجمالي عدد المعاملات التي أنجزها الجهاز عبر التطبيق الذكي والخدمات الإلكترونية 452292 معاملة بنسبة 82% من إجمالي المعاملات التي تم تنفيذها، إذ بلغ عدد الخدمات التي تم تقديمها وجهاً لوجه 98.7 ألف معاملة.

وأفاد المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز بأن الخدمات المقدمة لمربي الثروة الحيوانية والخدمات الزراعية استحوذت على 96.3% من إجمالي الخدمات المقدمة للمتعاملين، بينما توزع الباقي على الخدمات الغذائية التي يقدم عليها المتعاملون بصفة مستمرة.

وأكد القاسمي أن الجهاز استطاع تحقيق نقلة كبيرة في مجال التحول الرقمي في التقديم على خدماته الإلكترونية، حيث شهد نظام الخدمات الإلكترونية إقبالاً واسعاً من قبل المتعاملين خلال العام الماضي، وزيادة في استخدام القنوات الرقمية للحصول على الخدمات بنسبة تزيد على 95% مقارنة مع العام 2017.

وكشف عن تلقي الجهاز خلال العام الماضي لعدد 12082 طلباً من المجتمع عبر مركز اتصال حكومة أبوظبي، تنوعت بين بلاغات غذائية وزراعية ومعلومات عامة وطلب خدمة وثناء ومقترحات بالإضافة إلى طلبات الشكاوى، تركز 89.9% منها حول البلاغات المختلفة والمعلومات وطلبات الخدمات.

مبيناً أن الطلبات التي تلقاها الجهاز العام الماضي انقسمت إلى 3141 بلاغاً 3011 طلباً لمعلومات و4705 طلبات لخدمة و868 شكوى و272 مقترحاً وثناءً إلى جانب 85 حالة ملغاة، تم تسجيلها لدى مركز الاتصال الحكومي، لافتاً إلى أن 91% منها تلقاها المركز من الجمهور عبر الهاتف المتحرك، فيما توزعت الطلبات الأخرى بين محادثة إلكترونية والخدمة الذاتية وحارس المدينة والقنوات الأخرى التي يوفرها المركز.

وأشار إلى أن البلاغات الغذائية احتلت الحصة الأكبر من إجمالي البلاغات المستلمة وبنسبة تجاوزت 79% تليها البلاغات المتعلقة بالثروة الحيوانية والزراعة، مؤكداً بأنه تم الاستجابة لها والتعامل معها في وقت قياسي يقدر بنحو 1.7 (يوم عمل) وبدقة للرد تزيد على 99% للبلاغات و101% للمعلومات بحيث لقيت متابعة فورية وعاجلة من قبل الجهاز، وتمت موافاة أصحابها بالإجراءات المتخذة حيال الشكاوى التي تقدموا بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات