الأرشيف الوطني ووزارة التربية يطلقان مسابقة البحوث الإجرائية

خلال إطلاق «مسابقة البحوث الإجرائية للكوادر التعليمية» | وام

أطلق الأرشيف الوطني بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم «مسابقة البحوث الإجرائية للكوادر التعليمية»، وذلك خلال مشاركته في فعاليات ملتقى «المواد الدراسية الثاني للمعلمين».

وأعلن الأرشيف الوطني - خلال حفل إطلاق المسابقة الذي حضره معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم - دعمه للبحوث الإجرائية من خلال تنظيم ثلاث ورش للمعلمين بمعدل 15 ساعة لمدة ثلاثة أيام تتضمن تدريباً نظرياً وعملياً وتدريباً على المهارات الإحصائية التي تدعم عملية البحث، وذلك بالتعاون مع شركات متخصصة.

وأكد الأرشيف، أنه سيتيح مرافقه للزيارات الميدانية للمعلمين ليستفيدوا من «مكتبة الإمارات»، ومن مقتنيات الأرشيف الوطني، والوثائق والسجلات التاريخية عبر قاعة إسعاد المتعاملين، ومن قاعة الشيخ زايد بن سلطان.. فيما سيكون الأرشيف الوطني عضواً في لجنة محكمي المسابقة.

وشارك الأرشيف الوطني في فعاليات ملتقى «المواد الدراسية الثاني للمعلمين» - التي تختتم اليوم - بعدد من الورش والمحاضرات التي تُعنى بتحفيز الابتكار لدى هيئات التدريس، وانطلاقاً من دوره في التنشئة الوطنية للأجيال، وإثراء معارف المشاركين بمعلومات من تاريخ الإمارات، وتعزيز خبراتهم، وحث الجهاز التعليمي على ترسيخ الهوية الوطنية وتعزيز الولاء والانتماء، ورفع درجة الوعي بتاريخ وثقافة الدولة.

وقدم أخصائيون وخبراء من الأرشيف الوطني محاضرات علمية، وورشاً وطنية في كل من أبوظبي، ومدينة العين، وإمارتي الشارقة وعجمان تضمنت محاضرات «البحث الإجرائي.. مهاراته وطرائقه»، و«الباقات التعليمية الوطنية المبتكرة للمعلمين»، و«زايد الوالد القائد»، و«الهوية والولاء والانتماء.. قيم وطنية عليا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات