المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء يناقش برامجه البحثية

عقد مجلس أمناء المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء في جامعة الإمارات العربية المتحدة، اجتماعه الرابع لاستعراض نتائج مشاريع البحث العلمي والتقني والبرامج التعليمية، والأنشطة التوعوية والمجتمعية، بحضور الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء،.

والأستاذ الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات، والمهندس عمر محمد المحمود الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والمهندس إسماعيل عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع»، ومنى المهيري، الرئيس التنفيذي للأصول البشرية والشؤون الإدارية، بشركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات)، والمهندس خالد الهاشمي، مدير إدارة المهمات الفضائية في وكالة الإمارات للفضاء.

توصيات

واعتمد مجلس الأمناء خلال الاجتماع توصيات ونتائج أجندة محضر الاجتماع الثالث، وما ترتب عليه من نتائج لتحقيق أهداف العمل، كما اطلع أمناء المجلس على التوجه الجديد لنوعية مشاريع البحث العلمي، التي تتناسب مع توجهات الدولة في تطوير قطاع الفضاء.

بالإضافة إلى المشاريع الجديدة التي تم منحها للمركز ليتم تنفيذها خلال الأعوام القادمة، وناقش المجلس آلية التعاون مع الهيئات المعنية في المشاريع المستقبلية بالدولة، إضافة إلى مراجعة خطة توظيف الكفاءات الوطنية للعمل بالمركز.

وجرى خلال اللقاء مناقشة إعداد التصميم النهائي للمبنى الجديد، بما يحقق أعلى معايير الجودة والكفاءة في تحقيق متطلبات أبحاث علوم الفضاء.

ويعد المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء الذي أنشئ بمبادرة من وكالة الإمارات للفضاء، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة في صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في نوفمبر 2016؛ الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويعمل كحاضنة للبحث والتطوير والابتكار في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء من خلال تقديم مجالات بحثية متعددة التخصصات تركز على اتصالات الأقمار الصناعية والاستشعار عن بعد والغلاف الجوي والتكنولوجيا ذات الصلة؛ لتعزيز قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة في هذه المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات