جمعية الشارقة الخيرية توفد 200 معتمر

الخطوة تأتي ضمن مبادرة «تيسير عمرة» | من المصدر

غادر أمس 200 معتمر من الأسر غير المقتدرة والأفراد، على نفقة جمعية الشارقة الخيرية، من خلال الرحلات الجوية والبرية التي سيّرتها الجمعية إلى الأراضي المقدسة، من خلال مبادرة «تيسير عمرة»، وتتوجه الحملتان صوب الأراضي المقدسة في رحلة تستمر 5 أيام يؤدي من خلالها المعتمرون واجبهم الديني مع تكفل الجمعية بكافة احتياجاتهم.

وقال عبد الله سلطان بن خادم، عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية، ومديرها التنفيذي: إن الرحلة انطلقت عبر الجو على متن الطيران السعودي، وحملت 100 شخص من الأسر، في حين تم تسيير رحلة برية عبر حافلات حديثة ومجهزة بواقع 100 فرد، موضحاً أن عمليات التسكين تمت في فنادق بالقرب من الحرم المكي تيسيراً على المعتمرين، مع تواجد مشرف للحملة على دراية كاملة بالمناسك كافة، ليكون مستعداً للرد على طلبات وأسئلة المعتمرين وتوفير الدعم اللازم لهم.

ولفت إلى أن الجمعية رتبت جدولاً للمعتمرين ليناسب راحتهم، وكيفية تأدية مناسك العمرة، وتقسيم الوقت حسب متطلبات العمرة وأركانها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات