ندوة تناقش جهود محمد بن حمد الشرقي في ازدهار الفجيرة

صورة جماعية للمشاركين في الندوة | من المصدر

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس، ندوة بعنوان «محمد بن حمد الشرقي.. 12 عاماً من الريادة والعطاء»، تزامناً مع الذكرى الثانية عشرة لتولي سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولاية العهد في إمارة الفجيرة، وذلك في مسرح غرفة تجارة وصناعة الفجيرة.

وتحدث في الندوة: سعيد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، والمستشار راشد الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بحكومة الفجيرة، والعميد أحمد الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو، وحصة الفلاسي الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية بالفجيرة، بحضور سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة واللواء محمد الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة وخليفة الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وخالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية.

واستعرضت الندوة التي أدارها الدكتور سعيد الحساني عضو مجلس إدارة الجمعية، مسيرة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي التي تجسدت بسنوات حافلة من الإنجاز والتطوير، في التنمية المستدامة وقطاعات التعليم والرياضة والشباب.

وأوضح الرقباني أن سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، يتصف بالكثير من الصفات الحميدة التي يتصف بها والده صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة.

بدوره قال الحفيتي: منذ تسلم سمو الشيخ محمد الشرقي ولاية العهد في عام 2007 حظي ميدان التربية والتعليم العالي والبحث العلمي باهتمام سموه.

فيما استعرض العميد أحمد الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو أبرز محطات النهضة الرياضية.

بدورها أشارت الفلاسي إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه سمو ولي العهد لفئة الشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات