زيادة كبيرة في الطلب على خدمات التمريض بواقع 16.9 ألف ممرض وممرضة

77.8 ألف كادر طبي تحتاجها مستشفيات وعيادات أبوظبي 2030

رعاية صحية عالمية المستوى في إمارة أبوظبي | من المصدر

كشف تقرير لدائرة الصحة في أبوظبي حول الاحتياجات المستقبلية من القوى العاملة السريرية والطبية والفنية والتمريضية والخدمات والأجهزة والمعدات، إلى أن احتياجات الإمارة من الكوادر الطبية سترتفع من 50459 كادراً طبياً في عام 2016 إلى نحو 77798 كادراً في عام 2030 وستحدث الزيادة الأكبر في التمريض الذي سيشهد زيادة في الطلب قدرها 16885 ممرضاً.

وأشار التقرير إلى أن أعلى 10 متطلبات أساسية من الكوادر الطبية للمستشفيات والمراكز الصحية والعيادات في الإمارة خلال العقد المقبل ستتركز في تخصصات طب الأسرة بحوالي 2093 كادراً، والممارسين العامين بحوالي 1775 كادراً، وطب الأطفال بـ 1119 كادراً، والطب الباطني بـ 798 كادراً.

والتخدير بـ 770 كادراً، وطب النساء والتوليد بـ 769 كادراً، وطب الطوارئ بـ 562 كادراً، والجراحة العامة بـ 529 كادراً، والأشعة بـ 463 كادراً، وجراحة الأنف والأذن والحنجرة بـ 380 كادراً.

وكشف التقرير أن احتياجات الإمارة من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية سترتفع في 2020 إلى نحو 9702 طبيب و24573 ممرضاً وممرضة و13231 من الفنيين والصيادلة و1833 طبيب أسنان.

الرعاية الأولية

وأشار التقرير إلى أن الطلب على غرف الرعاية الصحية الأولية في إمارة أبوظبي سيرتفع من 1042 غرفة عام 2016 إلى 1253 غرفة عام 2020 ويرتفع الطلب في عام 2025 إلى 1587 غرفة لتصل في عام 2030 إلى 1973 غرفة.

فيما يزيد الطلب على أطباء الأسرة من 2093 طبيبا عام 2016 إلى 2258 طبيباً عام 2020 ثم إلى 2650 طبيباً عام 2025 ليصل الطلب إلى 2972 طبيبا في عام 2030.

طب الطوارئ

وفي شأن احتياجات طب الطوارئ خلال السنوات العشر المقبلة أوضح التقرير أنها ستشهد مستويات مماثلة من العرض والطلب على خدمات الرعاية في حالات الطوارئ، مع انخفاض طفيف في منطقة أبوظبي وزيادة طفيفة في منطقة العين وسيزداد الطلب على أسرة الرعاية الطارئة من 648 في عام 2016 إلى 1010 في عام 2030 .

وسيحدث معظم هذا النمو في الطلب في فئتي أسرة المراقبة المتخصصة وأسرة الإنعاش كما سيشهد الطلب على تخصص طب الطوارئ زيادة، من 194 في عام 2016 إلى 562 في عام 2030.

العناية المركزة

وفيما يخص احتياجات أسرة العناية المركزة في الإمارة أوضح التقرير إلى أنه كان هناك حاجة إلى 34 سريراً في عام 2016، ومن المتوقع أن تزيد إلى 271 سريراً بحلول عام 2030، مساوية لنمو 17 سريراً سنوياً، إضافة إلى زيادة الأسرة الخاصة بالعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة إلى 170 سريراً حديثي الولادة بنسبة 63 ٪ بحلول عام 2030.

وأوضح التقرير انه في عام 2016، تم توفير 8 مستشفيات لإعادة التأهيل في إمارة أبوظبي و26 مركزاً لإعادة التأهيل وتضم خدمات الرعاية غير الحادة والطويلة الأجل 699 سريراً وظيفياً، منها 203 أسرة رعاية الإعاقة بنسبة 29% و265 سريراً للإقامة الطويلة بنسبة 38% و230 سرير إعادة تأهيل بنسبة 33%.

وأشار إلى أن الاحتياجات من هذه الأسرة ستزيد في عام 2020 إلى نحو 860 سريراً، ثم إلى 1046 سريراً في 2025 إلى أن تصل إلى 1114 سريراً عام 2030.

وأوضح التقرير أن الطلب على غرف الاستشارات الخارجية المتخصصة في المستشفيات والعيادات والمراكز سوف تشهد نمواً سنوياً بمعدل 2.7 ٪ بين عام 2016 و2035، وهو ما يعادل 95 غرفة استشارية خارجية متخصصة سنويا، إلى جانب الزيادة في الطلب على العيادات الخارجية وغرف الاستشارات بمتوسط 5.7 ٪ بواقع 116 غرفة سنويا.

في حين أن الطلب على العيادات الخارجية في المستشفيات ستنخفض قليلاً في معدل سنوي -1.3٪، أو 21 غرفة استشارية خارجية متخصصة كل عام، سيكون نمو الطلب أكبر في تخصصات طب الأطفال وترتفع النسبة المئوية لمجموع الطلب على رعاية الأطفال بنسبة من 10٪ في عام 2016 إلى 26% في عام 2030.

وفي شأن الرعاية الخاصة بجراحة اليوم الواحد أظهر التقرير أنه في عام 2016، كان هناك طلب من 4992 من البالغين والأطفال على الرعاية الخاصة لليوم الواحد ومن المتوقع أن تصبح 5052 بحلول عام 2030 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3.2٪ أو 111 سريرًا سنويًا ونمو إجمالي مشترك من 2016 إلى 2030 من 1560 سريراً.

مشيرا إلى أن أعلى زيادة ستكون في تخصصات طب الأطفال وجراحة العظام والطب التنفسي وأمراض الجهاز الهضمي والجراحة العامة وطب القلب والأورام.

الصحة النفسية

وفيما يتعلق باحتياجات الرعاية الصحية النفسية أظهر التقرير أن الطلب على أسرة الصحة النفسية سيزيد من 103 أسرة في 2016 إلى 859 سريراً بحلول عام 2030 وستشهد غرف الاستشارات في العيادات الخارجية للصحة النفسية نمواً في الطلب مع زيادة من 71 غرفة في عام 2016 إلى 243 غرفة في عام 2030.

وفيما يخص احتياجات الرعاية الصحية طويلة الأجل أوضح التقرير أنه في عام 2016، تم توفير 8 مستشفيات و26 مركزاً لإعادة التأهيل تقدم خدمات الرعاية غير الحادة والطويلة الأجل بسعة 699 سريراً وظيفياً، منها 203 أسرة لرعاية الإعاقة، و265 سريراً للإقامة الطويلة و230 سريراً لإعادة التأهيل.

وأشار تقرير دائرة الصحة إلى أنه في عام 2016 كان هناك طلب على 1083 من الأجهزة والمعدات الطبية والتشخيصية، ستنمو إلى 1649 جهازاً في عام 2030 وسيحدث أكبر نمو في الطلب على معدات الموجات فوق الصوتية مع زيادة قدرها 443 جهازاً.

وأوضح التقرير أنه سيزيد الطلب على أجهزة الموجات فوق الصوتية من 434 جهازاً في عام 2016 إلى 877 جهازاً في عام 2030.

كما سيزيد الطلب على أجهزة «اكس راي» من 390 عام 2016 إلى 395 جهازاً في عام 2030، وأجهزة تفتيت الحصى سيزيد الطلب عليها من 58 جهازاً إلى 81 جهازاً في عام 2030 وكذلك أجهزة الماموجرام لتصوير الثدي من 42 جهازاً في عام 2016 إلى 63 جهازاً في عام 2030.

وأشار التقرير إلى أن نسبة النمو في أسرة أقسام الطوارئ في عام 2020 في الإمارة ستزيد بنسبة 29% بينما ستزيد غرف الفحص في العيادات الخارجية بنسبة 27% وأسرة مستشفيات اليوم الواحد وأسرة التنويم الداخلي بنسبة 2%، فيما ستشهد غرف العمليات في الإمارة زيادة بنسبة 5% وأسرة العناية المركزة 31% وأقسام الطوارئ بنسبة 10%.

وأوضح التقرير أن الطلب على غرف الاستشارات الخارجية المتخصصة في جميع المستشفيات، والعيادات والمراكز سوف تشهد نمواً سنوياً بمعدل 2.7 ٪ بين عام 2016 و 2035، وهو ما يعادل 95 غرفة استشارية خارجية متخصصة سنويا.

ويرجع النمو في الطلب إلى الزيادة في الطلب على العيادات الخارجية ، غرف الاستشارات في العيادة ومركز الإعدادات بمتوسط 5.7 ٪ النمو السنوي من 116 غرفة في السنة.

في حين أن الطلب على العيادات الخارجية من المتوقع أن تنخفض غرف الاستشارة في المستشفى قليلاً في معدل سنوي -1.3٪، أو 21 غرفة استشارية خارجية متخصصة كل عام. بشكل عام، سيكون نمو الطلب أكبر في تخصصات طب الأطفال النسبة المئوية لمجموع الطلب على رعاية الأطفال ارتفاع من 10٪ في عام 2016 إلى 26 %في عام 2030.

منطقة الظفرة

وفيما يتعلق باحتياجات منطقة الظفرة من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية وأطباء الأسنان، أشار التقرير إلى أنها ستتضاعف في عام 2020 لتصل إلى 1370 كادراً، وترتفع إلى نحو 3917 كادراً طبياً في عام 2030.

وأشار إلى أن احتياجات منطقة الظفرة من الأطباء ستسجل ارتفاعاً من 264 طبيباً عام 2016 إلى 408 أطباء عامين 2020 لتصل إلى 789 طبيباً في عام 2030، كما سيرتفع الطلب على التمريض من 133 ممرضاً عام 2016 إلى 666 ممرضاً في عام 2020 وتصل في عام 2030 إلى 2293 ممرضاً وممرضة.

وسيرتفع الطلب على أطباء الأسنان من 5 أطباء عامين 2016 إلى 25 إلى 87 طبيب أسنان عام 2030، فيما سيزيد الطلب على الصيادلة ومساعديهم من 54 عام 2016 إلى 271 إلى 739 صيدلانياً في عام 2030.

وأوضح التقرير أن أكثر 10 احتياجات مستقبلية من اختصاصات الكوادر الطبية العاملة في منطقة الظفرة خلال 2030 سيتركز في تخصصات طب الأسرة وطب الطوارئ وطب التخدير وجراحة العظام وطب الأشعة والطب النفسي والطب الباطني وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والعناية المركزة توالياً.

متطلبات

وأشار التقرير إلى أن أعلى متطلبات ملحة من غرف الكشف في العيادات الخارجية التخصصية بمنطقة أبوظبي ستتركز في تخصصات طب الأطفال لترتفع من صفر عام 2016 إلى 60 إلى 275 غرفة في عام 2030.

وتخصص جراحة الأطفال لترتفع من 7 عام 2016 إلى 232 غرفة في عام 2030، وتخصص طب العظام سيرتفع من صفر عام 2016 إلى 5 إلى 123 غرفة في عام 2030، وعلم المناعة والأمراض المعدية سترتفع من صفر عام 2016 إلى 121 غرفة في عام 2030.

وأفاد التقرير إلى أن الطلب على خدمات العناية المركزة سيزيد بنسبة 4% سنوياً وبمقدار 42 سريراً لتصبح 1014 سريراً بحلول عام 2030 مقارنة بـ 762 سريراً عام 2016.

61 مستشفى

يضم القطاع الصحي في إمارة أبوظبي حالياً 61 مستشفى وقرابة 1000 مركز طبي و700 عيادة وأكثر من 800 صيدلية، بالإضافة إلى 11 مستشفى قيد الإنشاء، وتتطلع الإمارة إلى استقطاب قرابة 3500 طبيب و12000 ممرض وممرضة بحلول عام 2025.

طلب

سيزيد الطلب على أجهزة التصوير المقطعي من 46 جهازاً في عام 2016 إلى 67 جهازاً في عام 2030، وأجهزة الرنين المغناطيسي من 65 جهازاً عام 2016 إلى 64 جهازاً في العام 2030، كما سيزيد الطلب على تصوير الأوعية الدموية من 23 جهازاً في عام 2016 إلى 39 جهازاً في عام 2030.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات