جراحة نادرة لورم بالغدة الدرقية في الشارقة

أرشيفية

تمكن أطباء الجراحة العامة في المستشفى السعودي الألماني بالشارقة من إجراء جراحة معقدة لمريضة تبلغ من العمر 41 عاماً، وبوزن 112 كيلوغراماً، عانت لوقت طويل من تضخم غدة درقية ممتدة إلى الصدر.

وقال الدكتور نضال مطر، استشاري الجراحة العامة الذي أجرى العملية، إن المريضة كانت قد استشارت عدداً من الأطباء أملاً في إيجاد علاج لمشكلتها، حيث أكدوا ضرورة العمل الجراحي مع تحذيرها من عامل الخطورة الكبير في إجرائها نظراً لكبر حجم الغدة وكونها تعاني من ارتفاع ضغط الدم غير المستقر.

ويضيف الدكتور مطر أنه بعد تقييم حالة المريضة تقرر ضرورة إجراء العمل الجراحي، آخذين بعين الاعتبار عوامل الخطورة، حيث أكد أن الجراحة كانت الحل الوحيد لعلاج مشكلة الانسداد في الجهاز التنفسي بسبب امتداد الغدة الدرقية إلى الجزء العلوي من المسافة خلف القص (مدخل الصدر) وتموضعها بين عظم القص والحنجرة ما تسبب في ضغط كبير على القصبة الهوائية، وخاصة بوضعية الاستلقاء على الظهر، ما أدى لمعاناتها من متلازمة توقف التنفس أثناء النوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات