«ساعد»: الآباء ملزمون بمراقبة أبنائهم في قيادة الدراجات

ساعد» تدعو الأبناء إلى إبلاغ أولياء أمورهم عن الأماكن التي سيرتادونها | البيان«

دعت جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، الآباء وأولياء الأمور إلى توجيه ومراقبة الأبناء خلال ممارستهم لقيادة الدراجات الترفيهية في المناطق البرية وغير المأهولة، مؤكدة على ضرورة أن يبلغ الأبناء أولياء الأمور بالأماكن التي يعتزمون قيادة الدراجات الترفيهية فيها في البر حتى يتمكن الأهل من تحديد أماكن أبنائهم في حال وقوع أي طارئ وفي حال إبلاغ الجهات المختصة.

وحذر العميد جمال العامري الخبير المروري ورئيس مجلس إدارة الجمعية، من خطورة قيام البعض باستخدام الدراجات الترفيهية ذات العجلات الثلاثية في الطرق العامة، مشيراً إلى أن قانون السير والمرور الاتحادي وتعديلاته نصت في المادة 92 على غرامة قدرها 3000 درهم والحجز 90 يوماً للدراجة المخصصة للمناطق البرية وغير المأهولة في حال قيادتها على الطريق.

إرشادات

كما ناشد العامري هواة الدراجات الترفيهية بالتقيد بعدد من الإرشادات أهمها، ارتداء اللباس المناسب لممارسة هذه الهواية مع لبس الخوذة الواقية للرأس، وأنه لا بد خلال ممارسة هذه الهوية من المسير في خطوط مستقيمة وليست متقاطعة لتجنب الحوادث بين الدراجات ذاتها.

كما دعا رئيس مجلس إدارة جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، إلى التأكد من التزود بالوقود وعدم المسير لساعات متواصلة لإمكانية تأثر الدراجة «الرديتر» وارتفاع حرارته وإمكانية عطب الدراجة.

وقال إن على هواة الدراجة الترفيهية أثناء دخولهم إلى الصحراء، لا بد من تثبيت إشارة تحذيرية «بألوان واضحة» لتحذير الأشخاص الآخرين الموجودين بالبر في حال وجود مرتفعات، وأنه ينبغي عليهم أثناء التوغل في البر من السير ضمن مجموعات اثنين فأكثر.

إجراءات

كما شدد العامري على ضرورة التأكد من وجود شبكة اتصالات في المناطق التي يرتادونها لتغطية المنطقة بحيث يتمكنون من الاتصال بالطوارئ في حال وقوع طارئ.

وأوضح أنه لا بد من وجود عدد مناسب على الدراجة وليس أكثر من شخص، حيث نجد أن هنالك 5 الى 6 أشخاص يرتادون دراجة واحدة ومعظمهم من الصغار، الأمر الذي يشكل خطورة بالغة على سلامتهم، خاصة وأن الدراجة لا تستوعب أكثر من شخصين.

وناشد العامري هواة الدراجات الترفيهية إبلاغ أولياء أمورهم عن الأماكن التي سيرتادونها في البر قبل الرحلة، لأن ذلك يساعد في تحديد المكان في حال وقوع طارئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات