معرض مدن المستقبل في دبي منصة للابتكار والتطوير حول العالم

تسعى فعاليات الدورة الثالثة من معرض مدن المستقبل الذي يقام في دبي خلال أبريل المقبل إلى خلق مدن مستقبلية جديدة مستدامة قادرة على مواجهة الصعوبات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتصدي لها تزامناً مع الإطراد المستمر في النمو السكاني للمدن .

وذلك من خلال استقطاب أكبر عدد ممكن من المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع التقنية والأفكار الخلاقة في مجال التكنولوجيا والحلول الذكية، الأمر الذي يجعله منصة للابتكار والتطوير حول العالم.

وأشارت اللجنة المنظمة للمعرض الذي يقام تحت شعار «تأصيل العولمة عبر التحول الرقمي» على مدار ثلاثة أيام بمركز دبي التجاري العالمي إلى أن الهدف الأساسي للمعرض هو تجسيد الصورة المثالية للمدن المستقبلية ضمن خمسة قطاعات مختلفة وهي: الذكاء الاصطناعي ووسائل المواصلات الذكية والبنية التحتية الذكية بالإضافة للاستدامة وتطبيق تقنية البلوكشين.

ومن جانبه قال داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض:«يشكل معرض مدن المستقبل منصة استثنائية للابتكار والتطوير تتيح لأصحاب العقول النيرة والمشاريع الخلاقة فرصة تقديم نماذج جديدة للتشغيل والأعمال التي من شأنها أن تحل مكان الخدمات التقليدية وتزيد من جودتها وقيمتها المضافة.

فضلاً عن إكسابها قدرة ومرونة للتعامل مع الطبيعة المتغيرة للمستجدات والمتطلبات المستقبلية، يأتي ذلك تماشياً مع نهج ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً لتحقيق التنمية المستدامة2030 في جميع مجالات الحياة بالتوازي مع السعي نحو تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، الذي أراد من خلال إطلاقه مبادرة x10 أن تطبق دبي اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد عشر سنوات».

يهدف معرض المدن المستقبلية إلى تقديم منصة لمفاهيم الابتكار الذكية وتطويرها من خلال مطابقتها مع المستثمرين وأصحاب الاختصاص من جميع أنحاء العالم متيحاً فرصة الاستفادة من قيمة الاستثمار العالمي في قطاع الذكاء الاصطناعي والتي قد تبلغ ما قيمته 89.9 مليار دولار بحلول عام 2025.

كما يعظم المعرض إمكانية دخول دبي إلى عالم التكنولوجيا الحديثة برأسمال استثماري قد يصل إلى 33 مليار درهم إماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات