وفرة الصيد تخفض أسعار الأسماك في أم القيوين

جاسم غانم

تشهد أسعار الأسماك في أم القيوين انخفاضاً بسبب توافر الأسماك المحلية بمختلف أنواعها، حيث يبلغ سعر المن من الصافي 70 درهماً بعد ما كان يباع بما يتراوح ما بين 200 ـ 250 درهماً.

والمن من الشعري يتراوح ما بين 80 ـ 120 درهماً، والمن من البياح ما بين 150 - 200 درهم وذلك بحسب جاسم حميد غانم رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين، الذي أكد أن عملية الصيد مسموح بها داخل خور أم القيوين بالشباك والخيط والقرقور، كما أنه مسموح الصيد في أعماق محددة خارج الخور من قبل وزارة التغير المناخي والبيئة بذات الأدوات.

لافتاً إلى أن الخور يعد خياراً بديلاً للصيادين من أعماق البحار في حال اضطراب الأجواء وارتفاع الأمواج واشتداد الرياح، كما أن الجمعية بصدد تعيين دلالين مواطنين للقيام بعمل المزايدة على الأسماك داخل سوق السمك بالإمارة، كما أن إنزال الصيادين لأسماكهم وبيعها داخل الإمارة يزيد من أرباح الجمعية السنوية.

وبالتالي يعود بالنفع على الصياد لأنه كلما زادت كمية الأسماك التي يبيعها في السوق المحلي كلما زادت أرباحه السنوية والتي توزع من قبل الجمعية، وكذلك الحال بالنسبة للصيادين الذين يتعاملون مع الجمعية من خلال شرائهم لأدوات الصيد منها.

توافر

وأضاف أن مختلف أصناف الأسماك متوافرة في سوق أم القيوين، منها الخباط والقباب والكنعد والصافي والبياح والجش والهامور وخلافها، كما أن الأسماك المحلية متوافرة وطازجة 100 %، ما يدفع جمهور المستهلك من الإمارات الأخرى المجاورة إلى الإقبال على سوق السمك بأم القيوين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات