66 % زيادة بالقطع البحرية المشاركة في «نافدكس» أبوظبي 17 فبراير

تشهد الدورة المقبلة من معرض الدفاع البحري (نافدكس) 2019، والتي تعقد تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالتزامن مع معرض الدفاع الدولي (أيدكس 2019)، في الفترة ما بين 17 لغاية 21 فبراير المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مشاركة دولية ومحلية قياسية، من حيث عدد الشركات المحلية والدولية المتخصصة في قطاع الصناعات البحرية الدفاعية.

ومن المنتظر أن يرتفع عدد القطع البحرية العسكرية المشاركة بنسبة 66 %، لتصل لـ 20 قطعة عسكرية بحرية من 15 دولة، تتنوع ما بين الفرقاطات وسفن الإمداد وسفن نقل الجنود، بالإضافة لسفن عمليات قنص الألغام البحرية، وسفن الدوريات البحرية والسواحل.

وتشارك في الدورة المقبلة شركات من أربع دول تشارك للمرة الأولى في المعرض، وهي: الصين، والمملكة العربية السعودية، وتايلاند، بالإضافة لكوريا الجنوبية، كما سيتم ربط بين الفعاليات التي تجري في الميناء الحر، حيث ترسو السفن الزائرة الكبيرة، والفعاليات التي تجري في موقع المعرض نافدكس والقناة البحرية، كما تتميز هذه الدورة أيضاً، بفتح باب زيارة السفن للزوار، وبالصعود على متنها والاطلاع على قدراتها وإمكاناتها.

ومن المنتظر أن يشهد معرض الدفاع البحري الأهم على مستوى الشرق الأوسط، العديد من الفعاليات والعروض لأكثر منظومات الدفاع البحري تطوراً، إضافة لعرض العديد من القطع البحرية والمعدات الخاصة بقطاع الدفاع البحري، حيث تتنافس أكثر من 100 شركة لعرض أكثر منتجاتها المتطورة، للاستفادة مما يوفره المعرض من فرصة كبيرة لعقد الصفقات والشراكات بين الشركات العالمية.

وقال اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين: «إن أهمية «نافدكس» كمعرض دولي متخصص في الدفاع البحري في تزايد مستمر، حيث إن قطاع الدفاع البحري يشهد تطوراً متسارعاً من حيث الابتكارات الحديثة والتكنولوجية المتقدمة».

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، والشركات التابعة لها: «ضمن استراتيجيتها الرامية للنهوض بواقع ومستقبل كافة المعارض والمؤتمرات التي تقوم بتنظيمها واستضافتها في مراكزها المختلفة، عملت أدنيك على إعطاء أهمية خاصة لتطوير معرض الدفاع البحري (نافدكس)، حيث قامت بتوسعة وتطوير البنية التحتية للقناة البحرية التابعة لمركز أبوظبي للمعارض، لترتفع المساحة المخصصة للعروض بنسبة 20 %، لتصل إلى ما يقارب 40 ألف متر مربع». أبوظبي-البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات