مجلس مسلم بن حم: التعايش في الإمارات استمرار لقيم المؤسسين

أكد المشاركون في مجلس الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن عام 2019 في دولة الإمارات سيكون عاماً للتسامح يعتبر رسالة محبة من أرض زايد الخير.

ورحب مسلم بن سالم بن حم العامري بالحضور، وقال: «لقد نجحت دولة الإمارات وباقتدار في بناء حالة فريدة ومتميزة من التعايش الإنساني على أرضها لأكثر من مئتي جنسية تشارك في العمل، والبناء، ودفع مسيرة التنمية والتطور فيها، ليأتي عام التسامح مؤكداً ذلك، ومبادرة متكاملة للعالم أجمع، لتحقيق العديد من الأهداف السامية، والتي تتمثل أبرزها في بناء جسور للتواصل والتلاقي بين الشعوب، وليبقى زايد الملهم لمزيد من السلام والأمن.

وأضاف: «يعد عام التسامح استمراراً لتلك القيم التي رسخها الأب المؤسس زايد التسامح، الذي امتدت أياديه البيضاء في محبة وتسامح للعالم أجمع، فعام التسامح امتداد لعام زايد الإنسان، وترسيخ لقيمه في التسامح».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات