أكد أن محمد بن راشد يواصل الليل بالنهار لسعادة أبناء الإمارات

عبدالله الفلاسي: وثيقة الخمسين تضع الأسس لحياة مستدامة

قال عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يواصل الليل بالنهار، ويعمل من أجل راحة وسعادة ومستقبل أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها، وإن وثيقة الخمسين التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بعد المبادئ الثمانية تضع الأسس لحياة مستدامة تعزز الأمن والأمان والسلم والسلام والحياة الهانئة الرغيدة لمواطني دبي والمقيمين فيها.

نهج

وأضاف أن وثيقة الخمسين بما تضمنته من مبادئ هي بمثابة خارطة طريق لأهالي دبي يسيرون وفق نهج القيادة الرشيدة التي تحرص على توفير كل سبل الراحة لمواطنيها، وتبذل قصارها جهدها ليعيش الجميع في محبة وانسجام وتسامح، يكرسون جهدهم وتفكيرهم من أجل خدمة وطنهم وتحقيق طموحاتهم وتأمين مستقبل مشرق لهم ولأبنائهم.

ازدهار

وأكد مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي أن المبادئ الـ 9 التي وردت في وثيقة الخمسين وما تضمنته من مشاريع وبرامج تعد منهاجاً لديمومة الرخاء والازدهار في دبي على المستويين العام والشخصي، وسوف تعزز من تميز دبي وتطورها، وتجعلها المدينة الفاضلة التي يطمح كل البشر للعيش فيها للإسهام في بناء الحضارة، وتحقيق الطموحات الشخصية.

رؤية

وأوضح أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تسابق الزمن وتذهب أبعد مما يتصوره البشر، وما يفكرون فيه، فهذه الوثيقة بما تحمله من برامج للتعليم والعمل والحياة الصحية، تجعل كل إنسان يتطلع للعيش في دبي والاستفادة من تجربتها وإبراز موهبته فيها بما توفره هذه المدينة من فرص لا نظير لها في كل بقاع الأرض.

شكر

وتوجه عبد الله علي بن زايد الفلاسي بالشكر الجزيل والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولأسرة آل مكتوم الكريمة على ما قدمته وتقدمه من أجل راحة المواطنين والمقيمين، وحرص سموه الدائم على تحقيق الرفاه لشعب الإمارات والمقيمين على أرضها، والسهر على توفير كل سبل الحياة الآمنة المطمئنة لهم ولأسرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات