«أبوظبي للدعم الاجتماعي» يبدأ استقبال الطلبات في منطقة الظفرة

بدأ برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي أمس باستقبال طلبات الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في إمارة أبوظبي عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج www.ssa.gov.abudhabi.

وشهدت مراكز «تم» في منطقة الظفرة والمنتشرة في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وليوا والمرفأ وجزيرة دلما تواجداً من قبل عدد من المواطنين للتقديم على البرنامج، وذلك خلال ساعات الدوام الرسمي التي تمتد من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر.

وفي جولة تفقدية اطلع الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي على سير العمل في مركزي «تم» بمدينة زايد والمرفأ في منطقة الظفرة، والتأكد من جهوزيتها لاستقبال المواطنين الراغبين في التقدم لبرنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، يرافقه الدكتورة روضة السعدي المديرة العامة لهيئة الأنظمة والخدمات الذكية، والمهندس حمد الظاهري مدير برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، ومحمد علي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة بالإنابة.

الاستقرار

وأكد الدكتور مغير خميس الخييلي شمولية برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعين، حيث يسهم في تعزيز الاستقرار المعيشي للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود عبر تقديم الدعم المالي لهم، إضافة إلى تمكين أفرادها القادرين على العمل عبر تدريبهم وتأهيلهم للحصول على فرص عمل مستقبلاً.

وقال الخييلي: إن القيادة الرشيدة لا تدخر جهداً في سبيل توفير كل سبل الحياة الكريمة للمواطنين وتقديم كل الأدوات التي تمكن الأفراد والأسر من القيام بدورهم في الدفع بعجلة التنمية، فالتنمية البشرية هي عماد التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات.

دعم

من جانبها ثمنت الدكتورة روضة السعدي جهود دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي في إطلاق «برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي» ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غدا 21»، الذي يقع في إطار محور تنمية المجتمع، مؤكدة التزام الهيئة بدعم البرنامج من خلال مراكز خدمات أبوظبي الحكومية «تم» برؤيتها الجديدة التابعة لهيئة الأنظمة والخدمات الذكية المنتشرة في مناطق الإمارة، معربة عن ثقتها بمراكز «تم» كنافذة أساسية لتقديم الخدمة لجمهور المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات