أحمد الفلاسي: تأصيل ثقافة الابتكار لدى الشباب والأجيال الناشئة

اعتماد الخطة الوطنية للاستثمار الفضائي

صورة

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن اعتماد الخطة الوطنية لتعزيز الاستثمار الفضائي، وذلك بهدف زيادة مساهمة قطاع الفضاء الوطني في تنويع اقتصاد الدولة، وتشجيع الاستثمارات الأجنبية على الدخول في صناعة الفضاء الإماراتية.

وجاء الإعلان عن الخطة بعد اعتماد مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء لبنودها بهدف تحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071 الرامية إلى أن تكون دولة الإمارات أفضل دول العالم في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والإسهام في تحقيق السياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة عبر بناء اقتصاد وطني تنافسي، قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية، التي تدمج أحدث التقنيات المادية والرقمية والحيوية إلى جانب تشجيع ريادة الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

وتنبثق خطة تعزيز الاستثمار الفضائي عن السياسة الوطنية للفضاء التي أصدرت عام 2016، والتي وجهت بتبني نهج يجذب ويعزز الاستثمار في صناعة الفضاء، ويشجع ويسهل أعمال الشركات والقطاع الخاص فيه، بالإضافة إلى جعل دولة الإمارات مركزاً إقليمياً وعالمياً رئيسياً للأنشطة والفعاليات الفضائية.

استراتيجية

وقال معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: إن اعتماد الوكالة للخطة الوطنية لتعزيز الاستثمار الفضائي يأتي في إطار استراتيجية وأهداف القطاع الرامية إلى المساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني ونقل العلوم والتقنيات والتطبيقات المتقدمة إلى الدولة ودعم البحث العلمي وإلى بناء الكفاءات الإماراتية وتأصيل ثقافة الابتكار والفخر الوطني، خصوصاً لدى الشباب والأجيال الناشئة.

وأضاف معاليه أن الفضاء يوفر تطبيقات وحلولاً فاعلة ومبدعة لاحتياجات وتحديات محلية وإقليمية وعالمية مهمة ومتزايدة، ومن أمثلة هذه الحلول تلك التي يوفرها الفضاء في مجالات الملاحة وإدارة حركة النقل وعمليات الشحن، وفي إدارة الموارد الطبيعية، وفي مسائل الاستدامة ومراقبة التلوث والتغير المناخي، وفي مجالات المراقبة وعمليات الإغاثة وإدارة الكوارث والأزمات وغيرها العديد.

وأشار معاليه إلى أن خطة الاستثمار الفضائي تساهم في تعزيز دور صناعة الفضاء في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وفي تلبية أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار واستراتيجية الثورة الصناعية الرابعة، من خلال توسيع اقتصاد دولة الإمارات القائم على المعرفة والابتكار من جهة، وإلى تحفيز التعاون والشراكات بين المؤسسات ذات الصلة في القطاع الحكومي والخاص والبحثي والأكاديمي، إلى جانب تشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي في صناعة الفضاء، وجذب الشركات الفضائية العالمية بأن تتخذ من الدولة مقراً إقليمياً وعالمياً لأنشطتها.

وأكد معاليه أن صناعة الفضاء تحتل مكانة بارزة على خارطة الاقتصاد العالمي، وتشهد تطوراً سريعاً ونمواً ملموساً، ففي عام 2017 كان إجمالي الاقتصاد الفضائي العالمي 348 مليار دولار أميركي، وتعود نسبة 79 في المائة منه إلى عائدات الأنشطة التجارية و21 في المائة إلى الميزانيات الحكومية والرحلات الفضائية المأهولة، كما أن متوسط معدل نمو الاقتصاد العالمي للفضاء بلغ 9.5 في المائة خلال السنوات العشر الأخيرة، وتعدت زيادة الاستثمار الفضائي الخاص خلال العام 2017 نسبة 30 في المائة مقارنة بعام 2016.

وأضاف معاليه نسعى من خلال الخطة إلى ترسيخ مكانتنا الرائدة إقليمياً وعالمياً، وذلك انطلاقاً من رؤية قيادتنا الرشيدة، وتحقيقاً لطموحات البرنامج الوطني للفضاء 2117 بأن نكون من بين الدول الكبرى في مجال علوم الفضاء .

جهود

من جانبه اعتبر الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن اعتماد مجلس الإدارة لخطة الاستثمار الفضائي هو إنجاز يعكس جهود العاملين في الوكالة للخروج بخطة متكاملة ومستشرفة للمستقبل، تساهم في دعم وتنويع الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة وجعل دولة الإمارات مركزاً رئيسياً للعمل والاستثمار في مجال الفضاء مما يسهم بالارتقاء بالقطاع وإمكاناته واستدامة نموه في المستقبل.

استثمارمن جهته قال المهندس ناصر الراشدي مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية في وكالة الإمارات للفضاء إن الوكالة قامت من خلال خطة تعزيز الاستثمار الفضائي بوضع الأنشطة والآليات والأدوات اللازمة لتحفيز ريادة الأعمال واستقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والعالمية في قطاع الفضاء.

استثمار

ذكر المهندس محمد ناصر الأحبابي أن «مبادلة» تعتبر من الشركات الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال الاستثمار الفضائي، خصوصاً في مجال الاتصالات الفضائية، كما قامت الشركة أيضاً خلال السنوات الماضية بإبرام اتفاقية شراكة استراتيجية مع مجموعة فيرجن تستحوذ من خلالها على قرابة ثلث أسهم شركة فيرجن جلاكتيك، وهي أولى الشركات العالمية للسياحة الفضائية المأهولة والرحلات الفضائية دون المدارية.

وتابع أن وكالة الإمارات للفضاء أبرمت أخيراً اتفاقية تعاون وتمويل مع مؤسسة كريبتو لابز (Krypto Labs) لتكون حاضنة ومسرعاً لرواد أعمال الشركات المحلية الناشئة لتطوير وتقديم خدمات تطبيقات الفضاء الجيومكانية وتطبيقات مراقبة الأرض والاستشعار عن بعد مبتكرة ومجدية تجارياً مع التركيز على الحلول التي تستخدم في عمليات تخطيط المدن وإدارة الأراضي وأمن السواحل، وكذلك الحلول التي تستخدم في عمليات إدارة الكوارث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات