مناقشة ثقافة المشاركة السياسية وانتخابات «الوطني»

نظم مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، محاضرة بعنوان «ثقافة المشاركة السياسية وانتخابات المجلس الوطني الاتحادي».

وتأتي هذه المحاضرة، ضمن سلسلة محاضرات مجالس الأحياء، التي تهدف إلى تعزيز التواصل المباشر مع فئات المجتمع المختلفة، للمساهمة في نشر ثقافة المشاركة السياسية، والتعريف ببرنامج التمكين السياسي، والحياة النيابية في دولة الإمارات، واستعراض مسيرة الإنجازات والنجاحات التي تحققها الوزارة، لرفع مستوى التعاون والكفاءة التنسيق بين الحكومة والمجلس، لتحقيق مصلحة الوطن والمواطن.

مبادرات مبتكرة

وقال طارق لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «تتبنى الوزارة العديد من المبادرات المبتكرة، التي تمكنها من تحقيق أهدافها الاستراتيجية، المتمثلة في نشر ثقافة المشاركة السياسية على نطاق واسع في المجتمع الإماراتي، لبناء الوعي السياسي لأفراده، ليكونوا قادرين على الحفاظ على مكتسبات الوطن وصون منجزاته، والمشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية الشاملة، التي تشهدها الدولة، والمساهمة في تحقيق طموحات قيادتنا شعبنا في الوصول إلى المركز الأول».

وأضاف: «تنسجم المحاضرة مع رؤية الوزارة لتحسين الوعي السياسي، وتعريف أفراد المجتمع وفئاته، بأهمية برنامج التمكين السياسي، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يهدف ودور المجلس الوطني الاتحادي الحيوي، في تحقيق مصلحة أبناء الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات