دعم فرص إطلاق قطاعات ابتكارية جديدة

بفضل ما توفره من مرونة غير مسبوقة وميزات نوعية لرواد الأعمال، تمهد المنطقة التجارية الافتراضية الطريق لإطلاق قطاعات ابتكارية حديثة ومعاصرة، انطلاقاً من دبي إلى العالم أجمع، وخاصة في ظل البيئة الرقمية المتطورة والخدمات الذكية المتقدمة، التي تتمتع به الإمارة، وهو ما يصب أيضاً في إطار مبادئ دبي، التي تضمن أحدها استحداث قطاع اقتصادي جديد على الأقل كل 3 أعوام ليكون قطاعاً منتجاً ومساهماً في الناتج المحلي وموفراً للوظائف وقادراً على الاستمرار بقوة دفعه الذاتية.

وتشكّل المنطقة أهمية خاصة لنماذج الأعمال التي تسمح بالعمل عن بعد دون الحاجة إلى التواجد الفعلي في الأسواق المستهدفة، على غرار تقنية المعلومات بمختلف فئاتها، ومن ضمنها التطبيقات الذكية للهواتف المتحركة والبرمجيات القائمة على تقنيات البلوك تشين والبيانات الكبيرة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ومختلف القطاعات المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة.

كما تستفيد القطاعات الإبداعية على غرار التصميم بشتى تخصصاته والخدمات الاستشارية وغيرها من المنطقة. ويأتي تأسيس المنطقة التجارية الافتراضية ليضاف إلى المكانة المتقدمة التي تتمتع بها دبي بين رواد الأعمال على المستوى العالمي، حيث احتلت الإمارة المرتبة الثالثة بين المدن الأكثر جاذبية لرواد الأعمال بحسب استبيان شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال.

جاذبية للأعمال

وأشار 15.3 % من إجمالي 755 رائد أعمال شاركوا في الاستبيان إلى أن دبي مدينة تتمتع بجاذبية لأصحاب الشركات الناشئة والمشروعات المتوسطة والصغيرة، وبذلك تتفوق دبي في جاذبيتها لرواد الأعمال على العديد من المدن العالمية الأخرى ومن ضمنها نيويورك التي احتلت المرتبة الرابعة بـ 11.8% تلتها زيوريخ خامساً بـ 11% ومن ثم لوكسمبورغ بـ 10% في المرتبة السادسة وفرانفكورت سابعاً بـ 7% وجاءت طوكيو في المرتبة الثامنة بـ 5.3% و باريس تاسعاً بـ 4 %.

وشمل الاستبيان 755 من رواد الأعمال الذين يديرون شركاتهم انطلاقاً من فروع شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في 24 دولة حول العالم ضمن 4 قارات وهي أميركا الشمالية وأوروبا وآسيا وأفريقيا، مع تنوع تخصصاتهم القطاعية بما يشمل تقنية المعلومات بشكل رئيس، إضافة إلى التجارة والخدمات وإضافة إلى السياحة والضيافة والاستشارات.

عوامل الاختيار

وفي ما يتعلق بالعوامل المهمة للشريحة المستطلعة آراؤهم حول اختيار كل مدينة ضمن قائمة المدن الأكثر جاذبية لرواد الأعمال والشركات المتوسطة والصغيرة، حافظ عدم وجود ضرائب على الشركات والدخل على الصدارة بين عوامل اختيار دبي بنسبة 44%، وجاء موقع الإمارة الجغرافي الذي يتوسط أسواق وسط وغرب آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط ثانياً بين عوامل الجاذبية بنسبة 30% واختار 16% عامل البنية التحتية والخدمية المتطورة في دبي، فيما شكلت سهولة تأسيس ومزاولة الأعمال الدافع الأساسي لاختيار دبي من قبل 10% من رواد الأعمال المشاركين في الاستبيان.

مدينة رائدة

ضمن مؤشر سمعة المدن في القائمة، أشار 81% ممن اختاروا دبي أكثر المدن جاذبية لريادة الأعمال إلى أنهم زاروا الإمارة مرة واحدة على الأقل، سواء كانت للسياحة أو للأعمال أو لرحلات «الترانزيت»، ما يعكس زيادة الإقبال على زيارة الإمارة.

فيما أشار 19% منهم والذين لم يزوروا الإمارة إلى أنهم استقوا معلوماتهم عنها من وسائل الإعلام العالمية والتقارير الاقتصادية والسياحية، إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي وشبكات المعارف الشخصية أو تلك في محيط العمل.

ووفقاً للاستبيان، شكل الأوروبيون النسبة الأكبر من رواد الأعمال الذين اختاروا دبي، إذ شكلوا 42 % مقارنة مع 38% في استبيان 2014، فيما حلّ رواد الأعمال الآسيويون في المرتبة الثانية بنسبة 32%، وجاء أصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة من أفريقيا ثالثاً بنسبة 15%، وكانت نسبة أفريقيا 5%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات