رجال أعمال: وثيقة الخمسين تؤسس لعقد اجتماعي بين الحاكم والرعية

أكد رجال الأعمال ومسؤولو شركات في دبي، أن وثيقة الخمسين هي ترجمة لرؤية واستراتيجية الحكومة لتعزيز تنافسية إمارة دبي وتحسين مستوى الرفاهية والسعادة وتطوير المنظومة المالية والاستدامة المالية بما ينعكس إيجاباً على تحسين مؤشرات الاقتصاد الكلي.

كما تجسد الوثيقة حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على مواصلة الجهود لتحفيز اقتصاد الإمارة وتلبية المتطلبات التنموية والاجتماعية لتعزيز دور دبي على الخارطة الاقتصادية الإقليمية والعالمية.

معتبرين أن الوثيقة هي الأولى من نوعها وسابقة على مستوى المنطقة وتؤسس لعقد اجتماعي بين الحاكم والرعية، حيث جاءت بمبادرة من سموه دون طلب من أهل دبي وساكنيها لها نظراً للشعبية الكبيرة التي يحوزها.

عقد اجتماعي

وقال الدكتور حبيب الملا، الرئيس التنفيذي لشركة «بيكر آند ماكينزي حبيب الملا»، إن «وثيقة الخمسين» التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعتبر الأولى من نوعها وسابقة على مستوى المنطقة وتؤسس لعقد اجتماعي بين الحاكم والرعية، حيث جاءت بمبادرة من سموه دون طلب من أهل دبي وساكنيها لها نظراً للشعبية الكبيرة التي يحوزها.

وأضاف إن صاحب السمو نجح بحكمته وفطنته في استباق الأمر وأرسى تلك الوثيقة التاريخية، وكذا المبادئ السامية الصادرة في وقت سابق، لتمثل معاً إطار عمل دائم للعلاقة بين الحاكم والمحكوم في إمارة دبي، متوقعاً أن تصبح الوثيقة مثالاً يحتذى به للقائد القريب من شعبه وتجعل من دبي المدينة القدوة بين كل دول المنطقة.

دعائم الأمن

أكد محمد علي الأنصاري، رئيس مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي، الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة: يمهد إطلاق وثيقة الخمسين الطريق أمام تحقيق مكتسبات هامة في ظل حكومة شفافة وموثوقة ومتميزة تعمل على تحسين حياة الناس عبر تحسين الاقتصاد في إطار التعاون مع القطاع الخاص الذي يعتبر شريكاً فاعلاً في دفع مسار التنويع الاقتصادي.

وتولي المبادئ الثمانية الجانب الاقتصادي أهمية عالية، حيث تركز على إرساء دعائم الأمن والأمان والاستقرار والعدل والمساواة باعتبارها الركائز الأساسية لازدهار وتطوير ونمو أي اقتصاد.

مسيرة مستمرة

وقال سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة «فالكون سيتي أوف وندورز»: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرغب في توصيل رسالة إلى كل من يقيم على أرض هذه الدولة بأن مسيرة النمو مستمرة مدعومة بأركان ثابتة للحكم الهدف منها هو رفاهية المجتمع الإماراتي.

رؤية ثاقبة

قال عبدالكريم الملا الرئيس التنفيذي لـ«شركة ستاندرد لإدارة العقارات»: إن وثيقة الخمسين تعبر عن رؤية عملية ثاقبة من سموه، رعاه الله، وتلامس طموح كل شرائح المجتمع، وتعتبر هذه الوثيقة خارطة طريق وخطة عمل يديرها قائد فذ ذو نظرة مستقبلية تنعكس إيجابا على جميع مجريات الحياه في دبي والدولة بصفة عامة.

توجه استراتيجي

وقال موفق بليش، المدير التجاري في شركة «كابارول للدهانات»: مما لا شك فيه أن وثيقة الخمسين التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، هي ترجمة لرؤية واستراتيجية الحكومة لتعزيز تنافسية إمارة دبي وتحسين مستوى الرفاهية والسعادة وتطوير المنظومة المالية والاستدامة المالية بما ينعكس إيجاباً على تحسين مؤشرات الاقتصاد الكلي. كما تجسد الموازنة الجديدة حرص سموه على مواصلة الجهود لتحفيز اقتصاد الإمارة وتلبية المتطلبات التنموية والاجتماعية.

حلول

وقالت شايستا آصف، مدير تنفيذي في شركة «بيور هيلث» المتخصصة في توفير حلول الرعاية الصحية في دولة الإمارات: تدعم وثيقة الخمسين المبادرات والسياسات التنموية المبتكرة التي تنتهجها القيادة الرشيدة في إطار رؤيتها الثاقبة لاستشراف المستقبل وتنفيذ خطط عمل فعّالة تثمر عن تحقيق نمو هائل في مختلف قطاعات الأعمال والاقتصاد عبر البلاد، كما تلعب دوراً محورياً في الارتقاء بأداء المؤسسات والشركات على المستوى الدولي في دبي.

تطوير

من جانبه، قال سونيل جوميز، الرئيس التنفيذي لشركة جيميني للتطوير العقاري: نحن في دبي منذ فترة طويلة نحصل على الإلهام من رؤية سموه لتطوير أنفسنا وحياتنا وأعمالنا، واليوم حققنا كل ذلك إلى حد كبير، اليوم عزز سموه معنوياتنا من خلال غرس روحنا المتجددة التي ستقود دبي ونحن جزء منها إلى أعلى مستويات النجاح، وليس تخطيط سموه لنا لعام أو بضعة أعوام بل هو تخطيط لمستقبل قادم لنا ولأجيالنا القادمة، فالتميز هو العلامة المميزة لدبي، ونحن نفخر أننا جزء ممن يتم توجيههم برؤية سموه الحكيمة التي هي جزء أساسي من نمونا في قطاع الاقتصاد والاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات