جمال الجسمي: دبي تمضي قدماً في صناعة مستقبلها وبث الثقة

جمال الجسمي

قال جمال الجسمي، المدير العام لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن إعلان موازنة عام 2019 بموازنة تساوي الموازنة الأضخم في تاريخ دبي كتلك التي تم إقرارها في 2018.

يؤكد مضيّها نحو المستقبل بخطى واثقة كوجهة رائدة عالمياً، كما أثبتت قدرتها على التكيف مع المتغيرات الاقتصادية في الظروف كافة، مشيراً إلى أن الموازنة تشير بشكل واضح إلى أن دبي تمضي قدماً في صناعة مستقبلها، وترسل رسائل ثقة إلى المستثمرين ورجال الأعمال بأن تسهيل أعمالهم عبر خدمات بنية تحتية متطورة هو الهدف خلال المرحلة المقبلة.

بناء

وأضاف: «تهتم الميزانية بالشكل الأكبر في عملية بناء الإنسان، إذ تعتبر دبي بناء الإنسان وخدمته أهم من أي شيء آخر، وبالتالي خصصت الميزانية نسبة كبيرة منها لرفاه المواطنين، وهذا يمثل نهج دبي المستمر في إدراكها أن الثروة الأهم هي الإنسان الذي يعدّ أساس البنيان وصانع المستقبل.

ولذلك نرى أن 33% من الموازنة تم تخصيصها للإنفاق على قطاع التنمية الاجتماعية في مجالات الصحة والتعليم والإسكان ورعاية المرأة والطفل، وتبنّي مبادرات تطوير القراءة والترجمة وإعداد المبرمجين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات