الحمادي يشهد تخريج «المتطوعات» بمدرسة خولة بنت الأزور

شهد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، حفل تخريج برنامج الموظفات التطوعي الأول المخصص للمعلمات الذي أقيم بالتنسيق بين القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلةً بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ووزارة التربية والتعليم، لمدة أسبوعين، وذلك في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.

ويهدف البرنامج إلى صقل مهارات المعلمات في الجوانب العسكرية والأمنية، إضافة إلى تعزيز وتطوير الجانب التوعوي والأكاديمي لهن، وذلك للرغبة التي أبدينها، والتجاوب الكبير بمختلف فئاتهن العمرية تجاه خدمة الوطن بكل فخر واعتزاز، ومن دون أي تردد في تقديم الغالي والنفيس لأجل وطنهن.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقيت كلمة من إدارة مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، أكدت أن برنامج الموظفات التطوعي الأول سيتوالى، وهذه الدورة الأولى أول دورة موظفات تطوعية تسابقن من السلك التعليمي من إمارات الدولة لخوض هذه التجربة الجديدة والفريدة والممتعة والشاقة والشيقة بلهفة وحب، وكم نحن فخورون حين نرى صانعات الأجيال من معلمات وموظفات وزارة التربية والتعليم يرتدين لباس العز والفخر، وهن يجتزن هذه التجربة بنجاح ومعنوية عالية.

وقالت إدارة المدرسة: «ها نحن اليوم نضيف إنجازاً آخر ممن يحملون بين جوانحهم رسائل الحب والولاء لوطن معطاء وحكومة ملهمة، وها هي الإماراتية تختار لها في مجال لعز والشرف مكاناً، والمعلمات ضربن أروع الأمثلة في الصبر والإصرار والتحمل، هنيئاً لك يا وطن العز موظفات وزارة التربية والتعليم الخريجات».

وأضافت: «ندعو الله أن يديم الأمن والأمان على دولتنا في ظل قائد مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».

وعبّرت إحدى الخريجات، خلال الكلمة التي ألقتها في الحفل، عن سعادتها وشكرها للقيادة الحكيمة التي وفرت لهن فرصة الانضمام لخدمة الوطن وشرف الذود عنه. وفي ختام الحفل، قامت العقيد عفراء محمد الفلاسي، قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، بتوزيع شهادات التخرج على المتطوعات والخريجات.

وكان الحمادي قام بزيارة لمدرسة خولة بنت الأزور، والتقى بالمعلمات، واستمع لكل الاقتراحات والملاحظات منهن، وأكد أن البرنامج التدريبي الذي تم إعداده للمعلمات على الرغم من قصره نجح في تعزيز الروح الوطنية، كما أن التحاقهن به يعد فخراً، مما يخلق جيلاً قادراً على تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس.

واطلع معاليه عن كثب على ما تلقوه من تأهيل وما اكتسبوه من مهارات ميدانية. وبدأ برنامج الزيارة بتقديم إيجاز عن برنامج الموظفات التطوعي الأول، وشرح مفصل عن مراحل التدريب والتأهيل، وما تلقينه من تأهيل وما اكتسبنه من مهارات مختلفة.

وأشاد الحمادي بجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سموهم بدعم شباب الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات