1.77 مليون مسافر عبر منافذ دبي خلال الأسبوع الأخير من 2018

كشف اللواء محمد أحمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن إجمالي عدد المسافرين القادمين والمغادرين في جميع منافذ إمارة دبي في الأسبوع الأخير من 2018 أي من الفترة من 23 ديسمبر 2018 حتى 1 يناير 2019 بلغ مليوناً و777 ألفاً و913 مسافراً، حيث بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين في المنافذ الجوية مليوناً و643 ألفاً و95 مسافراً، في حين بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين في المنافذ البرية 102 ألف و829 مسافراً، فيما بلغ عدد المسافرين عبر المنافذ البحرية 31 ألفاً و989 مسافراً.

وقد سجلت البوابات الذكية المنتشرة في صالات القادمين والقادمين عبر مطارات دبي، خلال الفترة نفسها دخول وخروج 287 ألفاً و923 مسافراً، حيث بلغ عدد القادمين منهم 150 ألفاً و539 مسافراً، في حين بلغ عدد المغادرين منهم 137 ألفاً و384 مسافراً.

الأعلى

والجدير بالذكر أن 28 ديسمبر سجل أعلى رقم دخول للمسافرين حيث وصل عددهم إلى 111 ألفاً و218 مسافراً، في حين سجل أعلى رقم خروج للمسافرين في 29 ديسمبر، حيث وصل عددهم إلى 93 ألفاً و652 مسافراً. ويعد هذا الرقم دليلاً على جاذبية دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي بشكل خاص في استقطاب الجميع، لما تتمتع به من مقومات اقتصادية، سياحية، واجتماعية وغيرها.

وقد عملت إقامة دبي عبر مطارات دبي، الذي يعتبر واحداً من أكبر مطارات الدولة من حيث أعداد المسافرين الدوليين ضمن منظومة السفر الذكي، الذي يهدف للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة ومواكبة آخر المستجدات التي تطرأ على كل الصعد.

وقد سعت كذلك لتسخير كل الإمكانات والعمل على تسريع إنهاء إجراءات المسافرين عبر منطقة الجوازات من خلال إجراءات التخليص المسبق والبوابات الذكية والممر الذكي، الذين أسهموا بشكل كبير بتسهيل إجراءات السفر في ثوان وتحقيق سعادة للمسافرين.

تقدير

وتوجه اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب دبي بالشكر والتقدير لموظفي المنافذ البرية والبحرية والجوية في إمارة دبي، الذين يحملون على عاتقهم مسؤولية حماية منافذ الدولة وأمنها وكونهم الواجهة الأمامية لإمارة دبي، والتي يعكسون من خلالها صورة مشرفة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وخص بالذكر مأموري الجوازات في مطارات دبي الذي كان لهم دور جبار ومتميز في تسهيل إجراءات المسافرين ووصولهم من وإلى المطار، مثنياً على روحهم المرحة الطيبة مع الجميع.

وقال اللواء المري: «إننا نعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضررة أن يبقى مطار دبي الدولي وكل منافذ إمارة دبي الواجهة الحضارية التي تعكس روح أصالة المواطنة الصالحة والقيم الإنسانية النبيلة، التي يتميز بها شعبنا ومجتمع الإمارات عموماً، إضافة إلى أهمية استقبال ضيوف الإمارات بابتسامة ووجه بشوش وبالكلمة الترحيبية الطيبة، التي تعكس أصالة شعبنا وأخلاقه العربية الإسلامية الحميدة والنبيلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات