بلدية دبي تفور بالمركز الأول في جائزة التغير المناخي

■ داوود الهاجري أثناء تسلّم الجائزة | من المصدر

فازت بلدية دبي بالمركز الأول في جائزة التغير المناخي بدورتها الثامنة لعام 2018م، وذلك عن نتائج دراسة استخدام تقنية النانو في الأصباغ، تحت الظروف المناخية السائدة وأثرها في خفض نسبة الكربون، ويأتي هذا تجسيداً لالتزام البلدية بخطتها الاستراتيجية، والرامية في أحد محاورها إلى استدامة بيئة المدينة عن طريق حماية البيئة ومواردها الطبيعية، وتطبيق أنظمة استدامة رائدة.

دراسة

وأوضح المهندس أمين أحمد أمين مدير إدارة مختبر دبي المركزي، أن الدراسة التي فازت بالجائزة اشتملت على استخدام الأصباغ المحسنة بتقنية النانو على جزء من بيت نموذجي تم إنشاؤه، في حين تم استخدام الصبغ العادي على الجزء الآخر من البيت، هذا وتم تعريض البيت النموذجي للظروف المناخية المحلية السائدة لمدة عام كامل في ساحة مختبر دبي المركزي.

وأثبتت النتائج زيادة مقاومة الأصباغ المحسنة لتعلق الغبار، بالإضافة إلى زيادة مدة الاحتفاظ باللون نتيجة لاستخدام هذه التقنية، مؤكداً أن فوز البلدية بالجائزة يأتي تقديراً لجهودها المستمرة في التنمية المستدامة، وسعيها الحثيث للحفاظ على البيئة.

الجدير بالذكر، بأن هذه الجائزة تنظم بشكل سنوي، وذلك لتكريم الجهود المتفردة التي تبذلها المؤسسات والدول المختلفة حول العالم لتقليل انبعاث نسبة الكربون، وتقليل درجة الحرارة التي تتزايد بفعل الممارسات اليومية التي يقوم بها الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات