إطلاق «كبسولتَي الزمن» للتعريف بالإرث التاريخي لشرطة أبوظبي

محمد الرميثي خلال إطلاقه الكبسولة | من المصدر

أطلق اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، أمس، «كبسولتي الزمن» في مبناها الجديد تزامناً مع افتتاحه لتكون شاهدة على هذه المرحلة وما تم تحقيقه من منجزات منذ تأسيسها عام 1957.

وقال الرميثي: إن كبسولة الزمن تحتوي على الإرث التاريخي لشرطة أبوظبي ومراحل تطورها ومسيرة الأمن والأمان والتميز لنقلها للأجيال القادمة، وتحمل رسائل الماضي والحاضر وتحكي قصص نجاح منتسبيها لتكون شعلة للريادة والإبداع لدى ضباط المستقبل.

وقام قائد عام شرطة أبوظبي، بوضع رؤاه المستقبلية للمستوى الذي ستصل إليه شرطة أبوظبي بعد 10 سنوات في الكبسولة الأولى التي سيتم فتحها عام 2028، وفي الثانية التي سيتم فتحها بعد 40 سنة أي في عام 2057، كما شارك اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، في وضع رؤيته المستقبلية، ومديرو القطاعات والإدارات وعدد من الضباط.

كما وضعوا، مجموعة رسائل وصور وملابس من الزي الشرطي القديم والجديد داخل الكبسولتين، كانت معظمها مرتبطة بحياتهم الشرطية وخبراتهم الحياتية، وتتناول ملامح من الحياة المعاصرة والأجهزة الشرطية.

وتم دفن الكبسولتين داخل حفرتين، وتم وضع لوحة رخامية تحتوي على معلومات عنهما وتوثق تاريخ الدفن والافتتاح.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات