رياضيون: فكر سموه نبراس للمستقبل

موسى عباس

أكد رياضيون أن فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يبقى نبراساً للمستقبل، ودستوراً لتطوير العمل الرياضي في الدولة.

وقال الدكتور موسى عباس الباحث الرياضي الأكاديمي، إن الرياضة الإماراتية محظوظة، واهتمام سموه وما يطرحه من فكر ثاقب، كان دستوراً لتطوير العمل الرياضي في الدولة، طوال السنوات الماضية.

أشار الدكتور موسى، إلى كتابه «قراءة في الفكر الرياضي للقائد»، والذي تحدث فيه عن فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وقال: «عندما تحدّث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن الرياضة، تناول بفكر سموه، الجانب التنافسي، ورفع علم الدولة في المحافل الدولية، وكذلك جانب الرياضة المجتمعية، كأسلوب حياة، وسموه أول من رسخ مفهوم الرياضة من أجل الصحة، وأن تكون أسلوب حياة، ووضع المشروع الوطني للرياضة».

 

رؤية

وقال عادل محمد الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات للغولف: إننا جميعاً، مواطنين ومقيمين، على هذه الأرض الطيبة نستلهم من أقوال ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دروساً وعبر تثلج صدورنا لمستقبل نفاخر به دول العالم من أقوال يطلقها وأفعال على أرض الواقع نابعة من شخصية أثبتتها التجارب والأيام من سموه، وهذه كلها ليست ببعيدة عن قائد يعي حاجاتنا بل حاجة شعوب العالم لأهمية الرياضة وممارستها.

حرص

وبيّن ذيبان المهيري أمين عام مجلس إدارة اتحاد الإمارات لأصحاب الهمم، أن سموه من أشد الداعمين لفرسان الإرادة بكل وسائل التحفيز المادي والمعنوي. وقال: «عقب كل إنجاز يحققه أصحاب الهمم يحرص سموه على التغريد وبث الروح المعنوية الإيجابية في صدور أصحاب الهمم، كما يحفزنا دائماً بكلماته التي تمثل نبراساً يهتدى به أصحاب الهمم في مشوارهم الرياضي كلما حظوا باستقبال سموه عقب كل إنجاز». وأضاف: " إن العناية الكبيرة التي يوليها سموه بالجانب الرياضي نابعة من كونه فارس العرب وهو رياضي ملهم لكل الرياضيين بالدولة وخارجها، وقدم الكثير لأبنائه.

 

كما أكد عبد العزيز بوهندي، مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يجمع بين القيادة الحكيمة لشعبه ودولته والريادة، وسموه من أفضل الرياضيين على مستوى العالم في مجال الفروسية التي أعاد إليها رونقها وبهاءها باستضافة دانة الدنيا أكبر السباقات العالمية في مجال الفروسية. وأشار بوهندي إلى أن إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تنمّ عن رؤية وحكمة وقيادة وذكاء، شكلت ثقافة القائد الفارس الذي يعمل بعقل يستشرف المستقبل.

عطاء

بدوره، قال حسن الحمادي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للملاكمة، إن عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يفوق الوصف، ويتمثل في الجهد والمبادرات والإفكار والإبداع المستمر دون أن يتوقف، وإن ما يقدمه سموه للوطن يمثل مدرسة يجب التعلم منها، وأن يسير الشعب على حذوه كل في مجاله حتى تتواصل مسيرة النهضة.

طباعة Email