40 جهة حكومية مشاركة و25 موقعاً للاحتفال و200 نقطة خدمية

دبي تؤمّن احتفالات رأس السنة بـ4 آلاف شرطي و2000 دورية

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

كشفت لجنة تأمين الفعاليات عن نشر 4 آلاف شرطي و2000 دورية، ومراقبة الحدث عبر 12 ألف كاميرا تابعة لشرطة دبي لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية في إمارة دبي وتخصيص 25 موقعاً لتقديم عروض الألعاب النارية والضوئية، وتوفير 200 نقطة خدمة مختلفة تحتوي على خيم الإمداد لمساعدة الزوار، فضلاً عن تخصيص 170 حافلة لنقل الجمهور وأكثر من 3 آلاف موقف و60 نقطة للدفاع المدني إلى جانب 200 سيارة إسعاف للتعامل مع الحالات الطارئة و1296 مسعفاً.

وأوضحت لجنة تأمين الفعاليات المكونة من 40 جهة حكومية خاصة في دبي أن 6 مواقع من أصل 25 موقعا سيقام فيها عروض بالألعاب النارية أبرزها منطقة برج خليفة، مشيرة إلى أنه من المتوقع توافد قرابة مليوني زائر لمشاهدة العروض الضوئية والنارية التي ستقام في أبرز المناطق السياحية في الإمارة.

تفاصيل

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في مقر التحكم والسيطرة التابع لهيئة الطرق والمواصلات في دبي للإعلان عن تفاصيل خطة الإجراءات الأمنية والتنظيمية والخدمية لتأمين فعاليات رأس السنة الميلادية في وسط مدينة دبي، من أجل المساهمة في إخراج الحدث العالمي بما يليق بسمعة مدينة دبي في تنظيم أفضل العروض والفعاليات الضخمة، وذلك بحضور معالي حميد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، واللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وداوود الهاجري مدير عام بلدية دبي ومطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وهلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، واللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي، وأحمد ثاني المطروشي العضو المنتدب لشركة إعمار العقارية، وخليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وبدر أنوهي الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، وعبد الله علي بن زايد الفلاسي المدير التنفيذي لشؤون الموظفين في نخيل.

جهود

وأثنى اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على جهود كافة أعضاء لجنة تأمين الفعاليات في دبي المكونة من 40 جهة من مختلف من الدوائر ومؤسسات حكومة دبي في العمل ضمن فريق واحد من أجل توفير أقصى درجات الأمن والسلامة إلى المُحتفلين في هذه المناسبة العالمية.

وأكد أن احتفالية رأس السنة تُعد من أهم الفعاليات التي تنظمها إمارة دبي، مشيراً إلى حرص لجنة تأمين الفعاليات وشرطة دبي والشركاء كافة على إخراج هذا الحدث العالمي على أحسن وجه وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في أن تكون دبي دائماً وجهة عالمية متميزة في تنظيم أفضل العروض والفعاليات العالمية بامتياز.

وأشار اللواء المري إلى أن شرطة دبي سخّرت إمكانياتها وتقنياتها الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي كافة، إلى جانب العمل الميداني لرجال الشرطة من أجل العمل على تأمين الفعاليات بالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين، متمنياً لجميع الجهات المشاركة في الحدث العالمي كل التوفيق في أداء مهامهم والعمل على إسعاد المشاركين في الاحتفالات وتأمين سلامتهم.

مركز التحكم

من جانبه، قال مطر الطاير: ستتم إدارة الحركة المرورية وحركة التنقل في ليلة رأس السنة الميلادية من مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، التابع لهيئة الطرق والمواصلات، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم في العالم من حيث توظيف التقنيات الذكية، وقدرته على التحكم والسيطرة والتكامل بين جميع وسائل النقل المختلفة لهيئة الطرق والمواصلات، والتنسيق بينها، والتخطيط السليم للتنقل لمواجهة تحديات النقل المختلفة في الإمارة، مؤكداً أن هيئة الطرق والمواصلات ممثلة في فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال المناسبات الرسمية والفعاليات السنوية، بالتنسيق المباشر مع لجنة تأمين الفعاليات في إمارة دبي وشركة إعمار العقارية، أنهت استعداداتها لإدارة الحركة المرورية لفعالية رأس السنة الميلادية وفق خطة مرورية محكمة وبالأخص في منطقة برج خليفة.

وقال: ستتواجد فرق العمل من هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي والدفاع المدني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وشركة إعمار العقارية، في مركز التحكم الموحد، لمتابعة وتنظيم الحركة المرورية وحركة تنقل الزوار خلال ليلة رأس السنة في مختلف المناطق الحيوية في دبي، وتحديداً في منطقة برج خليفة، وتشتمل خطة هيئة الطرق والمواصلات لإدارة الحركة المرورية والتنقل على أربعة محاور رئيسية، لضمان انسيابية الحركة المرورية والتركيز على خدمات النقل الجماعي التي ستوفرها هيئة الطرق والمواصلات وأيضا الخدمات الأخرى والتي تسهم في نجاح الفعالية.

خطة

وحول تفاصيل خطة لجنة تأمين فعاليات الاحتفالات، أكد العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور رئيس لجنة تأمين الفعاليات أن اللجنة وضعت خطة تشمل إجراءات أمنية وتنظيمية وخدماتية من أجل تأمين انتقال الجمهور إلى أماكن الفعاليات والعودة إلى منازلهم بأمن وأمان بعد الاستمتاع بالعروض الخاصة والهادفة إلى إسعادهم.

ولفت إلى أن لجنة تأمين الفعاليات حددت 25 موقعاً لمشاهدة أفراد الجمهور للعروض الخاصة باحتفالات رأس السنة الميلادية، داعياً أفراد الجمهور إلى التوجه للمناطق المخصصة للاحتفال في وقت مبكر، ومؤكداً في الوقت ذاته أنه باستطاعة أفراد الجمهور الاطلاع عبر تطبيقات شرطة دبي الذكية وتطبيق لجنة تأمين الفعاليات وعبر وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي، على التعليمات والإرشادات الخاصة بالاحتفالات وكيفية الوصول إلى مواقع الفعاليات بسلاسة وسهولة.

4 آلاف شرطي

وبين العميد المزروعي أن القيادة العامة لشرطة دبي وبناءً على توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري وضعت جميع إمكاناتها البشرية والفنية لتوفير الراحة وسلاسة الحركة لجميع الزوار في مناطق العروض، مؤكداً أنه تم توفير أكثر من 4 آلاف رجل شرطة وعدد 2000 دورية من الفرق التخصصية والمرورية، إلى جانب توفير 2000 عنصر أمن خاص لخدمة زوار مناطق الفعاليات.

وأكد أن شرطة دبي وضعت خطة ذكية لتخفيف الازدحامات المرورية بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات عن طريق المراقبة الذكية للطرق باستخدام 12 ألف كاميرا بينها كاميرات ثابتة على الطرق وأخرى متوفرة في الدوريات المتحركة في الشوارع.

ودعا رئيس لجنة تأمين الفعاليات، الجميع إلى التكاتف لإنجاح هذه الفعاليات الضخمة خاصة في تنظيم حركة السير حيث سيكون الازدحام المروري من أهم التحديات نتيجة الحضور الكبير من مختلف الجنسيات.

كما دعا أفراد الجمهور إلى التعاون مع أفراد الشرطة والالتزام بالتعليمات المرورية تفادياً لوقوع الازدحامات والتواصل مع شرطة دبي للبلاغات الطارئة والشكاوى على الرقمين المجانيين 999 و 901 أو التوجه لأقرب موقع لتواجد أفراد الشرطة.

خدمة

وأوضح أنه سيتم توفير 200 نقطة خدمة مختلفة تحتوي على خيم الإمداد وسط مدينة دبي، وذلك من أجل تقديم خدمات خاصة بالمعثورات ومفقودات مشاهدي الألعاب النارية وتوفير خدمات الإسعافات الأولية وتقديم الدعم اللوجستي وغيرها من الخدمات كاستقبال الأطفال التائهين وتقديم العون لهم والمساعدة في إرشاد الزوار.

كما وكشف العميد المزروعي أن لجنة تأمين الفعاليات وضعت خطة إخلاء آمنة في جميع مواقع الاحتفالات بمشاركة الدفاع المدني بدبي ومؤسسة دبي للإسعاف ودائرة الصحة بدبي، مبيناً أنه تم تخصيص 60 نقطة للدفاع المدني و200 سيارة إسعاف إلى جانب مستشفيات ميدانية للتعامل مع أي طوارئ.

تأمين الطرق

ومن جانبها، استعرضت هيئة الطرق والمواصلات في دبي خطتها في نقل المُحتفلين إلى أماكن الاحتفالات، حيث قالت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة رئيس فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال المناسبات والفعاليات السنوية: أعدت الهيئة الخطط التشغيلية اللازمة لخدمة الركاب خلال ليلة عطلة رأس السنة الميلادية 2019، التي عادةً ما تشهد ازدحاماً في هذا الوقت من كل عام، موضحة أن الخطة تشمل أولاً منطقة برج خليفة، حيث يجري تركيب عدد كبير من اللوحات الإرشادية، لتوجيه المرور من وإلى منطقة برج خليفة، على أكثر من اتجاه، سواءً من شارع عود ميثاء، عبر شارع الأصايل، أو من خلال جسور زعبيل عبر شارع السعادة، أو استخدام شبكة الطرق الداخلية، في منطقة الخليج التجاري، للوصول إلى شارع الشيخ زايد، وشارع الخيل لتخفيف الضغط عن شارع المركز المالي، ولضمان انسيابية الحركة المرورية، ستجري مراقبة الإشارات الضوئية، والتحكم بها على شارعي المركز المالي وبوليفارد محمد بن راشد، لتحقيق أعلى انسيابية مرورية ممكنة، في ساعات الذروة.

إغلاقات الشوارع

وأضافت المهندسة ميثاء: ستغلق الشوارع التالية في هذه الليلة وهي: بوليفارد محمد بن راشد، من الساعة 5:00 مساءً، واستنادا إلى الوضع العام للحركة المرورية، وإغلاق شارعي المركز المالي السفلي والعلوي الساعة 08:00 مساءً، وشارع السعادة وسيكون الإغلاق كالتالي: إغلاق تقاطع الروضة روتانا المؤدي إلى منطقة برج خليفة والنفق، الساعة 06:00 مساء وإغلاق تقاطع زعبيل الساعة 08:00 مساء، وإغلاق دوار أبراج الإمارات المؤدي إلى شارع السعادة الساعة 10:00 مساءً، وسيغلق شارع الأصايل الساعة 4 عصرا، وسيكون إغلاق هذا الشارع لاستخدامه مسارا لوسائل المواصلات العامة، ومرور مركبات الطوارئ، وسيغلق شارع الصكوك الساعة 08:00 مساء، ومحطة مترو برج خليفة من الساعة 10:00 مساء وحتى الساعة 06:00 من صباح اليوم التالي.

3 آلاف موقف

وأشارت إلى أن الهيئة ستوفر (3) آلاف موقف خارج منطقة الحدث، ويمكن للجمهور استخدامها عند الانتقال إلى موقع الحدث، إلى جانب المواقف في منطقة دبي مول، من خلال تسيير خطوط حافلات تستخدم مسارات مخصصة لها، وهذه المواقف البديلة هي كالتالي: مواقف نادي الوصل (1000) موقف، ومواقف مصلى العيد (منخول) (1500) موقف، ومواقف إدارة الإقامة وشؤون الأجانب بمنطقة الجافلية (500) موقف.w

وقالت: وستوفر الهيئة لوحات إرشادية دالة على المواقف البديلة، وكذلك لوحات إرشادية لاستخدام شبكة الطرق الداخلية في منطقة الخليج التجاري، للوصول إلى شارع الشيخ زايد، وشارع الخيل.

مركبات الأجرة

ستحدد مواقع لمركبات الأجرة في مواقف إدارة الإقامة وشؤون الأجانب بمنطقة الجافلية، حيث سيجري نقل الجمهور من مواقع الفعالية إلى هذه المنطقة من خلال الحافلات المجانية المتواجدة في شارع الشيخ زايد وشارع المركز المالي.

من المتوقع أن يتم إنجاز 18.918 رحلة لمركبات الأجرة خلال الفعالية، ومن المتوقع نقل 40,186 راكباً بزيادة 5% عن السنة الماضية.

 

900 إطفائي تنفيذاً لمتطلبات السلامة

قال العميد راشد خليفة الفلاسي مساعد مدير عام الدفاع المدني بدبي لشؤون الإطفاء والإنقاذ: تشكل فعاليات الاحتفال برأس السنة الميلادية إحدى النشاطات التي اعتاد الدفاع المدني بدبي كل عام تأمينها مع شركائه الاستراتيجيين بصفته عضواً في "لجنة تأمين الفعاليات".

حيث تم: العمل المشترك بين فرق الدفاع المدني المختصة ، و الجهات المنظمة ، والجهات المنفذة للفعاليات كالألعاب النارية والليزر في المواقع مباشرة لغرض التأكد من تنفيذ الإجراءات وفق متطلبات السلامة، من خلال قوة بشرية قوامها 900 إطفائي منهم 675 إطفائياً متمركزين في مواقع الفعاليات والأنشطة ، إضافة الى قوة إسناد إحتياطية قوامها 250 إطفائياً متمركزين في المراكز ، لدعم المراكز المشاركة في تأمين مواقع الفعاليات، إضافة للمتطوعين الذين تم تدريبهم من قبل إدارة الحماية المدنية بالدفاع المدني بدبي.

وقال العميد الفلاسي: تمركز قوة آلية قوامها 114 مركبة إطفاء أو مركبات متخصصة في مواقع الفعاليات والنشاطات.

وقد دعا العميد الفلاسي إلى الالتزام بتعليمات السلامة العامة والفردية التي وضعتها «لجنة تأمين الفعاليات» وفق متطلبات الحماية والسلامة التي يطبقها الدفاع المدني وعدم التدخين خارج النقاط المخصصة لذلك، والالتزام باحترام المسافات الآمنة التي حددتها الجهات المنظمة لمواقع الفعاليات، والتعاون مع رجال الإطفاء وفرق الطوارئ الاخرى عند تحركها بين الجمهور وحول مواقع الفعاليات لتسهيل تنفيذهم لإجراءات السلامة.

وقال العميد الفلاسي: نشكر رئيس وأعضاء لجنة تأمين الفعاليات ،وخاصة شركائنا الاستراتيجيين ( القيادة العامة لشرطة دبي ، ومؤسسة إسعاف دبي ، وهيئة الطرق والمواصلات)على دورهم في إعداد وتطبيق خطة التأمين.

 

طباعة Email