الحديقة الإسلامية في الشارقة تنظم فعالية «شجرة الزيتون»

نظمت الحديقة الإسلامية التابعة لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، فعالية عن شجرة الزيتون ضمن سلسلة حياة نبتة، تحت شعار «الشجرة المباركة»، الأحد، في الغرفة التعليمية بالحديقة، استهدفت موظفي الهيئة والزوار وطلبة المدارس، ولاقت تفاعلاً حيوياً لافتاً.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: «تحرص الهيئة على أن تكون حاضرة وفاعلة في مختلف المجالات التي تخص البيئة، من حيث الحفاظ عليها وصونها، وتوعية الأجيال بأهمية ومكانة البيئة، والحياة النباتية والحيوانية، ومختلف البيئات البرية والبحرية والزراعية، ومن هنا جاء تنظيم فعالية شجرة الزيتون».

ولفتت إلى أن شجرة الزيتون شجرة قديمة، عرفها أجدادنا منذ القدم، وقدستها جميع الأديان السماوية، واحتلت مرتبة عظيمة في القرآن الكريم والسنة النبوية، كما تحظى بمكانة مرموقة بين الأشجار المثمرة، لما لها من قيمة غذائية وطبية، حيث اعتبرت ثمارها غذاء رئيساً وشعبياً، كما يعد الزيت المستخرج منها غذاء ودواء في نفس الوقت.

وتنتشر زراعة الزيتون في جميع المناطق، فالشجرة تتلاءم مع مختلف الارتفاعات والأحوال الجوية، وتستطيع العيش عشرات السنين من دون رعاية، نظراً لتحملها قساوة الظروف البيئية. وتمثل الهدف من هذه الفعالية في تسليط الضوء على نبات من نباتات الحديقة الإسلامية، وتعريف الجمهور بشجرة الزيتون وفوائدها العلمية والصحية والدينية، بالإضافة إلى زيادة الوعي بالزراعة والاهتمام بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات