هيئة آل مكتوم الخيرية تنضمّ إلى بطاقة «إسعاد»

وقّعت هيئة آل مكتوم الخيرية مذكرة تفاهم مع لجنة إسعاد بشرطة دبي، حول بطاقة إسعاد التي ترسخ مقومات وأسباب السعادة ومضاعفة العمل وزيادة الإنتاجية لموظفي الدوائر والمؤسسات في إمارة دبي من أجل الحفاظ على ركائز التقدم والتنمية، مما ينعكس بالضرورة على تقديم الخدمات المتميزة للمتعاملين بجودة عالية تحقق السعادة للمجتمع.

وقال محمد عبيد بن غنام الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية، إن هذه التجربة المتميزة لبطاقة إسعاد تعزز الشراكة الاستراتيجية مع مختلف الدوائر والمؤسسات في دبي، وتدفع بعجلة التنمية والإنتاجية إلى الأمام نظراً لانعكاسها الإيجابي على الموظفين.

وأكّد أن الإنسان السعيد هو الأقدر على العمل والإنتاج والمشاركة الإيجابية، ومشيداً بالقيادة العامة لشرطة دبي على جهودها الحثيثة والاهتمام الذي توليه لإسعاد موظفيها وموظفي المؤسسات والدوائر الأخرى.

جدير بالذكر أن بطاقة إسعاد تتميز بالعديد من المزايا والعروض للشركاء الاستراتيجيين، حيث تمكنت شرطة دبي من تقديم خصومات ومزايا بمجموع 4169 شركة مساهمة في مختلف القطاعات الـ12 وذلك بواقع 749 لقطاع الصحة، 15 لقطاع أصحاب الهمم، 158 لقطاع التعليم، 707 لقطاع المطاعم، 385 لقطاع الأسرة، 83 لقطاع الترفيه، 250 للقطاع العام، 587 لقطاع المجمعات التجارية، 110 لقطاع التموين، 122 لقطاع السكن، 139 لقطاع السيارات، 864 لقطاع السياحة والسفر والفنادق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات