ملتقى «تطوير» يناقش تحديات الكفاءات الشابة

Ⅶ جانب من فعاليات الملتقى | من المصدر

نظمت مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير، بالتعاون مع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ملتقاها السنوي تحت شعار «تنظيم المحتوى كمحرك للتعلم»، والذي استمر يومين في جزيرة زايا نوراي في أبوظبي. وكشف المنتدى عن التحديات الرئيسية أمام الكفاءات الشابة في دولة الإمارات.

ويهدف الملتقى إلى مناقشة التحديات التي يواجهها الأفراد خلال رحلة التعلّم ووضع استراتيجيات وخطط عملية لتذليل تلك العقبات، كما بحث كيفية توظيف عملية صناعة المحتوى باعتباره مورداً هاماً وأداةً فعالة للتشجيع على «التعلم مدى الحياة» في بيئة العمل.

وتعرف الحضور خلال الملتقى على «أكاديمية بادري» الإلكترونية، المنصة الإلكترونية التعليمية الأولى من نوعها التي أطلقتها مؤسسة نماء في سبتمبر الماضي، وتوفر مصادر وبرامج معرفية باللغتين العربية والإنجليزية.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين: «هناك ضرورة لتوعية الكوادر الشابة بأهمية اكتساب مهارات القرن الـ 21 والتزود بالمعلومات والأدوات المعرفية اللازمة للتنافس بقوة في مختلف المجالات، ولتحقيق هذه الغاية، لا بدّ من بناء منظومة متكاملة للعمل معاً على توفير بنية تحتية وأنظمة دعم تهدف إلى التحفيز على مواصلة التطور المهني والشخصي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات