«كليفلاند كلينك أبوظبي» يقدم علاجات جديدة لمرضى الربو

أكد الأطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق الرعاية الصحية التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، أن هناك علاجات جديدة متوافرة داخل دولة الإمارات تفيد مرضى الربو في السيطرة على أعراض المرض والحد من تأثيره على حياتهم.

لافتين إلى أن المستشفى يوفر مجموعة من برامج التشخيص والعلاج المستخدمة في كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة، الذي يصنف ضمن أفضل 10 مستشفيات أميركية في مجال علاج أمراض الرئة.

وقال الدكتور محمد أبو زعكوك، استشاري أمراض الرئة والحساسية في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» وأستاذ الطب في كليفلاند كلينك في أوهايو، إن الربو مرض معقد، خاصة لدى المرضى الذين يعانون من حالات حادة منه.

وتتطلب إدارة الربو مراقبة الأعراض ووظيفة الرئة وتوعية المرضى والعلاج الدوائي والسيطرة على العوامل البيئية المسببة له، ونحن في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» نعمل على تشخيص الحالات وعلاجها من خلال فريق طبي متعدد التخصصات يضم أخصائيين في أمراض الرئة والحساسية وأمراض الأذن والأنف والحنجرة. كما نجري دوماً تقييماً للعلاجات الجديدة على أمل الاستفادة منها لمساعدة المرضى الذين لا يستجيبون بشكل جيد للعلاجات التقليدية المعروفة.

وفي هذا السياق، تأتي تجربة علاج المريضة الإماراتية (ن. أ الزعابي) في المستشفى فقد ظلت المريضة تعاني من أعراض الربو الحاد لسنوات عديدة إلى أن لجأ الأطباء في حالتها إلى استخدام العلاج البيولوجي، وهو علاج جديد لا يتوافر حتى الآن إلا في 5 دول، من بينها دولة الإمارات، ويفيد هذا العلاج الفعّال في محاربة أعراض الربو الحاد من خلال استهداف الجهاز المناعي دون إحداث تأثيرات جانبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات