حميد القطامي: حريصون على دعم الاستثمار الصحي في دبي

أكد معالي حميد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي الاهتمام البالغ الذي توليه الهيئة لدعم وتعزيز جهود القطاع الخاص وتمكينه من الفرص الاستثمارية في الإمارة، ليكون شريكاً استراتيجياً للهيئة في تقديم وتنويع خيارات العلاج والاستشفاء لطالبيها من أفراد المجتمع المحلي، وفقاً لأفضل الممارسات والبروتوكولات العالمية، وبما يساهم في دعم استراتيجية السياحة العلاجية التي تتبناها الإمارة.

جاء ذلك خلال افتتاحه، مؤخراً، فرع عيادة لوتيشيا الفرنسية في دبي، كأول عيادة تجميل في المنطقة تابعة لمجموعة الفطيم، لتوفير خدمات وعلاجات تجميلية متنوعة باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة على مستوى الشرق الأوسط، وبخبرات عالمية متخصصة في هذا المجال الذي يشهد إقبالاً متزايداً من الجنسين ومن مختلف الفئات العمرية.

خدمات

وتفقد القطامي يرافقه عمر عبدالله الفطيم، نائب رئيس مجموعة الفطيم، ونثانيال آكنين رئيس ومؤسس العيادة، مختلف أقسام وأجنحة العيادة الواقعة في دبي فستيفال مول حيث استمع معاليه إلى شرح مفصل حول كافة الخدمات التي تقدمها العيادة الجديدة والمتماشية مع المعايير والاشتراطات المطبقة في إمارة دبي، بما فيها العلاجات والخدمات الفريدة كزراعة الشعر باستخدام تقنية DHI.

وحشوات الجلد التجميلية، والعلاج بالإبر الدقيقة، وغيرها من العلاجات الأخرى ذات الطلب المتزايد، حيث تمتاز العيادة بامتداد قائمة الانتظار فيها إلى أكثر من شهر كامل.

كما استمع القطامي إلى الجهود التي تقوم بها العيادة لتقديم تجربة متميزة للمرضى والراغبين في إجراء عمليات التجميل بمنطقة الشرق الأوسط بدلاً من السفر إلى فرنسا لتلقي نفس الخدمات وبذات الجودة، وهو الأمر الذي سيوفر الكثير من الوقت والكلف المالية على المرضى والمتعاملين بشكل عام.

وفي نهاية الجولة أثنى معاليه على جهود القائمين على العيادة الجديدة ومستوى الخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع المحلي، مشدداً على أهمية تطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات